سامسونج تكشف عن كاميرا هاتف هي الأعلى دقة في العالم وبفارق كبير

بالنسبة لمعظم المستخدمين اليوم يبدو أن دقة 12MP هي الدقة المثالية والأكثر ملائمة للهواتف الذكية. فهي تقدم تفاصيل جيدة كفاية دون التضحية بالجودة أو سرعة التصوير ولا تنتج صوراً بحجم كبير زيادة. لكن وفي الفترة الأخيرة يبدو أننا نشهد عودة سباق الشركات الكبرى لتقديم هواتف بكاميرات عالية الدقة. حيث بات من المعتاد وجود كاميرات بدقة 50MP في بعض الهواتف. وفي بضعة هواتف من الفئة العليا بات هناك كاميرات بدقة 108MP حتى.

 

كاستمرارية لهذا السباق المزداد احتداماً، كشفت شركة سامسونج الكورية الجنوبية عن حساسي كاميرا فائقي الدقة للهواتف. حيث سيقدم الحساس الأول دقة 50MP لكن مع قدرات تركيز تلقائي أفضل بكثير من السابق. بينما نجم الإعلان دون شك هو الحساس الثاني الذي سيقدم دقة 200MP المذهلة وسيحمل اسم Isocell HP1. ويعد هذا الحساس صاحب أعلى دقة في مجال الهواتف الذكية في الوقت الحالي، حيث يتفوق بوضوح على المتاح حالياً.

 

مع العدد الهائل للبكسلات ضمنه، فقياس كل بكسل في الكاميرا الجديدة صغير للغاية: 0.64 ميكرون. وبهذا القياس الصغير جداً مقارنة بأحجام بكسلات الكاميرات الأخرى، سيكون هناك بعض التحديات في ظروف الضوء الضعيف. لكن يبدو أن سامسونج مدركة جيداً للأمر، لذا يستخدم الحساس تقنية ChameleonCell المتطورة لجمع البكسلات معاً. حيث تقوم التقنية بجمع 4 أو حتى 16 بكسلاً معاً لتعمل على أنها بكسل واحد في ظروف الضوء السيء. ونتيجة الأمر تنخفض دقة الكاميرا إلى 50 أو حتى 12.5MP عند الحاجة، لكن بالمقابل يتحسن التقاط الضوء بشكل هائل وتصبح الكاميرا أفضل بمراحل في ظروف الضوء الضعيف.

 


مواضيع قد تهمك:


 

في الوقت الراهن من غير المعروف ما هي مخططات سامسونج وما الذي تنوي فعله بالحساس حقاً. حيث أن الوقت قد تأخر لوضعه في هاتف S21 FE المشاع قريباً من الشركة. ومع أن المكان المناسب لهكذا حساس هو ربما هاتف S22 القادم في بداية عام 2022، فمن المبكر الجزم بذلك حالياً. وبالطبع من الممكن أن نشاهد الحساس في هواتف شركات أخرى، حيث تبيع سامسونج حساسات الكاميرات للعديد من الشركات ومنها شاومي الصينية مثلاً، والتي يشاع أنها تنوي تقديم هاتف مع كاميرا بدقة 2000MP في عام 2022 القادم.