كاميرا كبيرة تخطف الأنفاس، وتجربة احترافية حقيقية في أوبو رينو 8 برو

في السنوات الأخيرة، قدمت شركة أوبو مجموعة من الهواتف الذكية تحمل ابتكارات متنوعة ضمن سلسلة رينو الرائدة. جمعت هذه الهواتف الأداء القوي مع تصاميم أنيقة ومميزة وتركيز كبير على الكاميرا وقدرات التصوير. ومع الجيل الجديد من هواتف رينو، تقدم شركة أوبو أفضل هواتفها الموجهة للمحترفين وأكثرها ابتكاراً حتى الآن مع رينو 8 برو. يشكل الهاتف قفزة نوعية في مجال الهواتف الذكية مع ميزات حصرية ومبتكرة.

 

كاميرا أكبر تحمل تحسيناً لكل نواحي التصوير

 

يقدم هاتف رينو 8 برو الجديد كاميرا أكبر بشكل حقيقي، حيث تأتي الكاميرا الأساسية بدقة 50 ميجا بكسل، لكن المميز فيها هو حجم المستشعر بقياس 1\1.56 بوصة من نوع Sony IMX766، والمدعوم بكاميرتين ثانويتين بدقة 8 ميجا بكسل للزوايا العريضة جداً وأخرى بدقة 2 ميجا بكسل لصور الماكرو.

 

بدلاً من إضافة عدد كبير من حساسات الكاميرات، كان تركيز أوبو على استخدام حساس كاميرا كبير الحجم بحيث يقترب من حساسات الكاميرات الاحترافية بمساحته. وبفضل هذه المساحة الكبيرة يستطيع الحساس جمع كمية أكبر من الضوء لإتاحة جودة غير مسبوقة للصور، بالإضافة إلى قدرات مذهلة على التقاط الصور الليلية بجودة عالية حتى في ظروف الإضاءة السيئة. وللحصول على النتائج الأفضل من حساس الكاميرا، طورت أوبو شريحة تصوير خاصة بها للهاتف.

 

يتيح أوبو رينو 8 برو الجديد التقاط الصور وتسجيل الفيديو الليلي ذو المجال الديناميكي العالي بجودة عالية وخيارات دقة حتى 4K. ولإتاحة تجربة تصوير احترافية حقاً، لا يكتفي رينو 8 برو الجديد باستخدام حساس كبير للكاميرا، بل يضيف شريحة MariSilicon X المختصة بمعالجة الصور والتي تستخدم الشبكات العصبونية لإنتاج صور وفيديو متميزة. حيث تمتلك الشريحة قدرات معالجة 18 كوادرليون عملية ذكاء اصطناعي في الثانية (مقارنة بـ 15.8 كوادرليون عملية في الثانية لمعالج A15 من ابل).

 

لهواة التصوير الليلي، يقدم الهاتف ضوء فلاش على شكل حلقة تمنح إضاءة طبيعية أكثر للصور عند استخدامه، وفي حال الصور الليلية دون إضاءة، تتألق قدرات حساس الكاميرا الأكبر وخوارزمية Turbo RAW لإنتاج صور فنية جداً مع استخدام الذكاء الاصطناعي في إزالة الضوضاء من الصور. كما أن التقاط الصور الليلية في رينو 8 برو أسرع من أي وقت مضى مع تخفيض 60% على الوقت اللازم لاستعراض الصور.

 

بالإضافة لما سبق، يوفر الهاتف أهم ميزات الكاميرا والتصوير التي تخطر بالبال مع وضع بورتريه والتصوير السريع أو بالمقابل الفيديو فائق البطء. وعلى الناحية الأمامية، يستخدم الهاتف كاميرا سيلفي عالية الدقة تدعم المدى الديناميكي العالي والتركيز التلقائي، كما أنها تستخدم نفس شريحة MariSilicon X لتحسين الصور بالذكاء الاصطناعي والتقاط صور مذهلة في كل مرة.

 

تصميم نحيف وخفيف لاستخدام سهل وأناقة ملفتة

 

يأتي هاتف رينو 8 برو الجديد بسماكة 7.34 ميليمتر فقط، وبوزن لا يزيد عن 183 جراماً. ويعني هذا سهولة كبيرة في الاستخدام اليومي والاحترافي والقدرة على التحكم وحمل الهاتف لساعات دون المعاناة من إرهاق اليدين الذي تسببه الأجهزة الثقيلة. وعلى عكس التصاميم النافرة والزوايا الحادة التي تصعب حمل الهواتف، يقدم رينو 8 برو حوافاً ذات انحناء طفيف للتماشي مع كف اليد بشكل كامل، كما يندمج نتوء الكاميرا مع باقي اللوحة الخلفية للهاتف كاستمرارية تضفي المزيد من الأناقة التي يعززها اللونان الجديدان المتاحان للهاتف وهما الأخضر المزجّج والأسود المزجّج.

 

أداء سريع وشحن أسرع

 

يستخدم أوبو رينو 8 برو الجديد شريحة من نوع MediaTek Dimensity 8100-MAX تسمح بأداء أعلى بحوالي 12% بالإضافة لأداء ذكاء اصطناعي أفضل بـ175% بالتزامن مع تخفيض استهلاك الطاقة حتى 50%. حيث يستفيد الهاتف من طريقة التصنيع الجديدة بدقة 5 نانو متر بالإضافة لنظام تبريد قوي يتيح تشتيت الحرارة بشكل أكثر فعالية وتجنب سخونة الهاتف حتى عند الحفاظ على أعلى مستويات الأداء لفترة ممتدة.

 

بينما يضيف المعالج الجديد توفيراً كبيراً للطاقة، لا تتوقف ميزات الطاقة هنا، بل تمتد لتشمل البطارية الجديدة المميزة. حيث تم تصميم بطارية الهاتف لتحافظ على مستوى عالٍ من الشحن حتى 4 سنوات من الاستخدام اليومي و1600 دورة شحن وتفريغ. وبينما تصمد بطارية الهاتف لساعات طويلة عند شحنها، لن يكون عليك القلق عند نفاذها لأنها تشحن حتى 50% خلال 11 دقيقة فقط بالاعتماد على تقنية  SUPERVOOCTM التي تقدم طاقة 80 واط للهاتف متفوقة بأضعاف على ما هو متاح في المنافسين.

 

شاشة كبيرة وميزات إضافية

 

على واجهة الهاتف تظهر الشاشة الكبيرة بقياس 6.7 بوصة مع حوافٍ نحيفة جداً وشبه معدومة، حيث تغطي الشاشة 93.4% من واجهة الهاتف وتقدم ألواناً مميزة وبراقة بالإضافة لسلاسة فائقة مع معدل تحديث 120 هرتز. وبالإضافة للقدرات الكبيرة للشاشة في الألعاب، فهي تتألق أيضاً عند عرض المحتوى مع إنتاج ضوء أزرق مخفف وتشويش حركة قليل ومدى ديناميكي عالٍ يتوافق مع معايير +HDR10.ويضيف الهاتف صوت الستيريو النقي لتجربة استهلاك المحتوى المميزة، كما أنه يستخدم محرك اهتزاز خطي يدعم العديد من أنماط الاهتزاز المتنوعة والمناسبة لمختلف الحالات.

 

وضمن نظام الهاتف المطور، تم إضافة العديد من التحسينات والميزات الثانوية المخصصة لتحسين تجربة الاستخدام وإتاحة مستوى سهولة وسلاسة غير مسبوق. حيث تفيد ميزة الإشارات الهوائية مثلاً لتنفيذ بعض من المهام الأساسية مثل إيقاف وتشغيل الفيديو على يوتيوب أو السحب في تطبيقات التواصل الاجتماعي أو إجابة المكالمات دون الحاجة للمس الشاشة حتى. مما يعني القدرة على استخدام الهاتف بأريحية كبرى حتى عند القيام بالطهي وأعمال الإصلاحات التي تتضمن انشغال اليدين وتلوثهما.

 

بالمجمل، يدمج هاتف أوبو رينو 8 برو الجديد بين القدرات والجمال مع ميزات مثيرة وكاميرا فريدة من نوعها. ومع التحسينات المتعددة على تجربة المستخدم والعديد من خواص الإنتاجية، فهو هاتف مخصّص للمحترفين أو المستخدمين الذين يريدون المزيد من القدرات بالإضافة للارتقاء بقدراتهم الفوتوغرافية.