هل يمكن أن تكشف كاميرا ون بلس 8 برو ما تحت الملابس؟

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي على مدار اليومين الماضيين بعدما كشف تقرير من ذا فيرج عن فلتر أشعة إكس الموجود في كاميرا ون بلس 8 برو والذي يسمح لها بالرؤية خلف الملابس والبلاستيك!

 

فلتر أشعة إكس (X-Ray) في ون بلس 8 برو الجديد يستغل مستشعرات الأشعة تحت الحمراء للرؤية خلال المواد السوداء، وإذا كنت تملك الهاتف وترغب في تجربة هذا الفلتر، كل ما عليك فعله هو فتح تطبيق الكاميرا ثم التوجه إلى فلتر الألوان «Photochrom» وبعد ذلك قم بتوجيه الكاميرا نحو بعض الأشياء السوداء، وفقًا لما جاء في التقرير.

 

كشف ما تحت الملابس

 

لا تذهب بتفكيرك إلى بعيد وتعتقد أن فلتر أشعة إكس هذا يمكنه إظهار كل شيء أو حتى يعتمد في عمله على أشعة إكس، بل على العكس تمامًا، هو يعمل أحيانًا ولا يعمل أحيانًا أخرى، على حسب نوع المواد الخام التي تحاول الرؤية من خلالها، فقد يعمل مع البلاستيك الموجود في شاشة التلفاز لأنّه رقيق نوعًا ما مقارنةً بالبلاستيك المستخدم في كاميرا DSLR مثلًا.

 

وفي هذا الفيديو بالأسفل، يكشف Ben Geskin على تويتر كيف يمكن لفلتر أشعة إكس أن يرى ما بداخل جهاز ماك ميني.

 

أمّا في حالة الملابس، فقد وجدت الاختبارات أنّه يُظهر ما تحتها أحيانًا ولا يتمكن من ذلك في أحيان أخرى كثيرة حسب ما جاء في التقارير، وفي هذا الفيديو أيضًا تستعرض قناة Unbox Therapy بعض الأشياء التي يمكن للفلتر الجديد الرؤية من خلالها.

 

كيف يعمل فلتر كاميرا ون بلس 8

 

حاول موقع ذا فيرج التواصل مع شركة ون بلس للحصول على تعليق رسمي حول كيفية عمل الفلتر الجديد، لكن هذا الطلب قوبل بالرفض من الشركة الصينية، ورغم ذلك اكتشف الموقع إنّه يعتمد على مستشعرات الأشعة تحت الحمراء التي تجمع نوع من الإشعاع غير المرئي للعين البشرية.

 

يمكنك معرفة المزيد عن الآلية المثيرة للاهتمام لعمل حساس الأشعة تحت الحمراء وكيف يستطيع هاتف OnePlus 8 Pro تصوير ما هو خلف البلاستيك من شرحنا التفصيلي للموضوع.

 

وتجدر الإشارة إلى أنّ مستشعرات الأشعة تحت الحمراء موجودة أيضًا في الهواتف الذكية الرائدة الأخرى، وليس الأمر حصريًا لهاتف ون بلس، حيث يمكن اختراق كاميرا TrueDepth على أجهزة آيفون الأخيرة، وهي الكاميرا التي تستخدم الأشعة تحت الحمراء للتعرف على الوجه، وقد نجح مطور التطبيقات Guilherme Rambo في ذلك كما أوضح في تغريدة له على تويتر.

 

هناك احتمال كبير أن يتسبب هذا الفلتر في مشاكل تتعلق بالخصوصية لشركة ون بلس، خاصةً مع مزاعم إمكانية إظهار ما تحت الملابس، وربما تُصدر الشركة تحديث في المستقبل يلغي هذا الفلتر تمامًا.

قد يعجبك ايضا