عالم التصوير على وشك التغير مع أول كاميرا هاتف بقياس 1 بوصة من شارب

مع أن السنوات الأخيرة حملت معها تطورات هائلة ومتتالية في عالم التصوير بالهواتف الذكية، فالواقع هو أن العديد من الهواتف اليوم لا تزال تعاني من حاجز كبير صعب التجاوز من حيث جودة الصور: حجم الحساسات. حيث أن حساسات كاميرات الهواتف عادة ما تكون صغيرة للغاية وبحجم ظفر إصبع اليد الأصغر بأفضل الأحوال، مما يعني أن كل العدسات المكدسة والمعالجة اللاحقة للصور ستبقى محدودة بهذا الأمر.

 

الآن يبدو أن شركة شارب اليابانية تنوي تغيير الأمر، حيث أطلقت الشركة هاتفها الرائد الجديد الذي يحمل اسم Aquos R6 وبدلاً من ثلاثة أو ربما أربع كاميرات على الجهة الخلفية للهاتف، فهو يتضمن كاميرتين فقط، لكن واحدة منهما تحتل كل المساحة تقريباً بسبب الحجم الكبير للحساس المستخدم ضمنها والذي يعد الأول في عالم الهواتف الذكية بقياس بوصة واحدة.

 

حالياً لا توجد أية هواتف أخرى مع حساس بهذا القياس في الواقع، حيث أن أكبر حساس كاميرا هاتف موجود اليوم هو Isocell GN2 الذي كشفت عنه سامسونج مؤخراً بقياس 1\1.12 بوصة، ولم يستخدم في أي هاتف ذكي بعد، وحتى حساس الكاميرا في هاتف S21 Ultra يعد عملاقاً بين الهواتف اليوم، لكنه أصغر بوضوح كون قياسه هو 1\1.33 بوصة فقط.

 

المثير للاهتمام هو أن حساس الكاميرا العملاق هذا لا يمتلك دقة استثنائية مثل 108MP الموجودة في بعض الهواتف الأخيرة، بل أن دقته هي 20MP فقط. ومع أن هذه القيمة تبدو صغيرة نسبياً لكون الهاتف يمتلك أكبر حساس كاميرا على الإطلاق، فالواقع هو أن القيمة مفائلة من حيث كون حجم البكسلات ضمن الحساس سيكون أكبر من المعتاد، وبالتالي سيمتلك قابلية أكبر لالتقاط صور بجودة أعلى.

 

بالطبع وعلى الرغم من أن صنع حساس كاميرا بحجم 1 بوصة ومع عدسات من شركة Lieca الرائدة هو إنجاز كبير دون شك، فالأمر غير كافٍ للحكم على جودة التصوير، حيث أن هناك العديد من العوامل المختلفة المؤثرة على جودة التصوير، ودون تحسينها جميعاً من الممكن لهذا المنتج الثوري الجديد أن يكون أسوأ من سابقية ببعض النواحي مثلاً.