كاميرا 64 ميجابكسل تجعل هاتف اوبو رينو 3 برو الرفيق المثالي لصناع المحتوى والمصورين

 الرفيق المثالي لك


اليوم شهد سوق الإمارات العربية المتحدة إطلاق هاتف اوبو رينو 3 برو من  الشركة العملاقة أوبو، وهذا الهاتف وبالرغم من وزنه الخفيف وتصميمه الجميل إلا أنه يحمل بداخله قدرة مذهلة فيما يتعلّق بالتصوير الفوتوغرافي بكل أنواعه إضافة إلى تصوير الفيديو أيضًا! لهذا نشارككم في هذا المقال كل شيء عن واحد من أقوى المنافسين الجدد في سوق الهواتف الذكية.

لعلّ ما يميز هاتف أوبو رينو 3 برو حقًا هو أنه لا يقصّر مطلقًا في باقي المواصفات التقنية الخاصة به بهدف توجيه تركيزه للكاميرا والتصوير. بل أن الهاتف يقدم مزيج متوازن من المواصفات التقنية وخامات التصنيع وهو ما سيجعل تجربة الاستخدام الخاصة بالهاتف متكاملة، لكن لنضع هذا جانبًا لبعض الوقت ونركّز على ما أتينا من أجله، ألا وهي الكاميرات.

عدد كبير من التقنيات التي تساعد على التقاط صور مدهشة


رينو 3 برو أتى مزودًا بشكل مسبق بعدد من التقنيات التي تساعد على التصوير بأنواعه، هذا حيث نجد تقنية Ultra-Clear والتي ترفع من دقة الصورة بشكل ملحوظ، إلى جانب Ultra Steady Video 2.0 والتي تعمل على تثبيت الفيديو أثناء التصوير حتى يكون بإمكانك التحرُّك بحرية تامة دون أن تؤثر على اهتزاز الفيديو.

 

أما وإن كنت من عشاق تصوير المعالم السياحية وتجد مشكلة في أنك لا تستطيع أن تكون على مقربة من الجسم الذي تصوره، أو حتى إذا كنت تحب التقاط الصور أثناء الحفلات أو المباريات الهامة فستجد من رينو 3 برو معين لك، هذا حيث أن الهاتف يدعم لك التقريب حتى ضعفيّ الصورة العادية كتقريب بصري، كما يتيح لك التقريب لخمس أضعاف من نوع Hybrid وهو دمج بين التقريب البصري العادي والرقمي، هذا كله إلى جانب إمكانية التقريب الرقمي حتى 20 ضعف!

 

إضافة إلى ما سبق، كاميرا رينو 3 برو تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي AI في التقاط الصور وهو ما سيضيف طبقة إضافية من التميز والجمالية لصورك، كذلك فالهاتف يقدّم لك وضع Ultra Dark والذي يُعد جزء هام وأساسي في الوقت الحالي، وهذا الوضع وكما يظهر من اسمه يساعدك على التقاط صور في إضاءة منخفضة داخلية أو خارجية مع الحفاظ على أكبر دقة وجودة ممكنة.

كاميرات رينو 3 برو تلتقط كافة اللقطات وليس فقط اللقطات سهلة للالتقاط


نحن هنا أمام كاميرا خلفية رباعية العدسات وفي واقع الأمر فكل عدسة من العدسات الأربعة قادرة على إنجاز نوع أو عدة أنواع من اللقطات بحرفية تامة، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فهذه العدسات -وبفضل نظام ColorOS- قادرة على أن تعمل معًا لإنجاز المهام الصعبة مثل ضعف الإضاءة أو التقريب حتى 20 X 

 

الكاميرا الرئيسية لدينا تأتي بدقة 64 ميجابيكسل مع فتحة عدسة واسعة f/1.8 لجذب المزيد من الضوء داخل اللقطة، هذا في حين أنها في الأساس عدسة ذات زاوية تصوير واسعة! أي أنك لديك عدسة ذات دقة ضخمة، فتحة واسعة ونظام تشغيل يساعدك على التصوير، ما الذي قد تحتاجه أيضًا لالتقاط صورة مثالية؟

 

أما وعن باقي العدسات فنجد أن العدسة الثانية تأتي بدقة 13 ميجابيكسل وهي عدسة التيليفوتو المتخصصة بقياس المسافات وتلعب دور مثالي في عملية التقريب، حيث تساعدك على تقريب الجسم الذي تقوم بالتقاطه دون أن تخسر أي جودة.

 

العدسة الثالثة تأتي بدقة 8 ميجابيكسل وهي من نوع Ultra-Wide وهذه العدسة حقًا ممتازة نظرًا لأنها قادرة على التقاط إطارات واسعة جدًا! تخيل أنك وفي موضع وقوفك ستكون قادر على التقاط صورة كان من المفترض أن ترجع لعدة أمتار حتى تستطيع التقاطها بعدسة عادية!

إذاً، لدينا عدسة أساسية واسعة، عدسة ثانية للتقريب وثالثة واسعة جدًا، أما عن الرابعة فتأتي بدقة 2 ميجابيكسل نظرًا لأنها عدسة لقياس العمق Depth، و هنا لا تهم الدقة بشكل كبير والأهم هو طريقة تصميم العدسة وتكاملها مع نظام التشغيل، و أوبو لم تقصر في هذه النقطة.

صورة فائقة الوضوح بدقة 108 ميجا بكسل


من المميزات التي أثارت اهتمامي في كاميرا اوبو رينو 3 برو هي ميزة التقاط صور فائقة الوضوح Ultra HD بدقة 108 ميجا بكسل باستخدام تقنية دمج أكثر من لقطة في صورة واحدة.

 

من خلال الكاميرا الرئيسية، يمكن لهاتف اوبو رينو 3 برو توليد معلومات sub-pixel مع دقة فائقة للصور، وصور متعددة الإطارات تجمعها الكاميرا بنفسها. في الوقت نفسه، يتم تسجيل البكسل الفرعي للتدفق الضوئي حيث تعمل الكاميرا على مطابقة اللقطات و الإطارات المختلفة لتوليد صورة أصلية منخفضة البكسل، ولكن مع المزيد من المعلومات. ثم بعد ذلك، باستيفاء sub-pixel تتحول الصورة الأصلية ذات البكسل المنخفض إلى صورة فائقة الدقة.

 

كما يعمل هاتف اوبو رينو 3 برو على تحسين المشاهد الأكثر شيوعًا لدى المستخدمين، خاصةً في الإضاءة القوية مثل تفاصيل البنايات، أو أوراق الشجر، حيث يلتقط صورًا غنية بالتفاصيل حتى عند تكبير الصورة. كل هذه الأمور تجعل من كاميرا اوبو رينو 3 برو واحدة من أبرز المميزات التي تدفعك إلى شراؤه، وتجعله متفوقًا بين منافسيه.

ماذا عن الكاميرا الأمامية؟


عدد كبير من الهواتف تهمل أداء الكاميرا الأمامية بشكل ملحوظ! مع أن المستخدم العادي قد يستخدم الكاميرا الأمامية أكثر من الخلفية وذلك في التقاط صور لنفسه أو صور مع أصدقائه وأحبائه، ومن حسن الحظ أن أوبو قد انتبهت لهذا الأمر، هذا حيث أن لدينا في هاتف رينو 3 برو كاميرا أمامية ثنائية العدسات، والعدسة الرئيسية تأتي بدقة 44 ميجابيكسل! وهو رقم لا نراه كل يوم.

 

الكاميرا الرهيبة تلك ستقدّم لك كل ما تحتاجه من أي كاميرا أمامية! خاصةً أنها تأتي مع وضع Ultra Night Selfie وهي التي تكافئ تقنية Ultra Dark في الكاميرا الخلفية ومهمتها الأساسية التقاط صور ممتازة في الإضاءة الضعيفة، هذا بالإضافة لاستفادة الكاميرا الأمامية من تقنيات الذكاء الاصطناعي، أما العدسة الثانية فهي بدقة 2 ميجابيكسل وهي عدسة عمق أيضًا.