كبرى الشركات التقنية تحذر من مخاطر إضعاف التشفير

عقب الهجمات الإرهابية التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس صرح بعض السياسيين والمسؤولين أنه يتوجب على الحكومات الغربية إعادة التفكير في منتجاتهم المشفرة المتصلة بالإنترنت.

 

لكن المسؤولين الحكوميين ليسوا الوحيدين الذين أبدوا مخاوفهم من التشفير إذ أن السياسيين أيضاً يسعون للوصول إلى تشريع لإضعاف التشفير تحت ذريعة الوصول إلى حماية أكبر، لكن العديد من الشركات التقنية الكبيرة مثل ابل، جوجل، فيس بوك ومايكروسوفت تحذر من أن إضعاف التشفير سيساعد الإرهابيين.

 

فقد جاء في تصريح نشر على موقع مجلس تقنية المعلومات ITIC يوم الخميس :

 

" يعتبر التشفير أداة حماية نعتمد عليها بشكل يومي لإيقاف المجرمين من سرقة حساباتنا المصرفية ولحماية سياراتنا وطائراتنا من الهجمات والاعتداءات الإرهابية، ونحن نقدر بشكل كبير جهود رجال القانون الساعية لحمايتنا لكن إضعاف التشفير أو إنشاء طرق جديدة للأجهزة والبيانات المشفرة لاستخدامها من قبل الأشخاص المناسبين قد يسمح بفتح ثغرات يستغلها المجرمون مما قد يؤدي إلى نتائج ضارة بمجتمعنا."

 

ولا تعتبر ابل وجوجل وفيس بوك الأعضاء الوحيدين في المجلس إذ أن العديد من الشركات التي توفر خدمات متعلقة بالإنترنت موجودة في هذا المجلس مثل Adobe، AMD، بلاك بيري، Canon، Corning، Dell، Epson، Fujitsu، HP، HTC، IBM، Intel، Intuit،  Kodak، Lenovo، Logitech، LinkedIn وغيرها.

قد يعجبك ايضا