أخيراً: كلوب هاوس يسمح بتسجيل المحادثات وميزات أخرى مطلوبة بشدة

بعد نمو هائل جعله يصنف كواحد من أسرع المنصات الاجتماعية نمواً وأهمها في مطلع العام، يبدو أن الحماس حول كلوب هاوس قد برد بوضوح. حيث لم يعد هناك نفس الرغبة والطلب على التطبيق كما في السابق، ويبدو أن الأمر متعلق بالتأخير الكبير لإتاحته على نطاق واسع. لكن الآن يحاول التطبيق النامي أن يعود ليوسع قاعدة مستخدميه ويحافظ على من هم موجودون على المنصة. وبالطبع فالطريقة الأفضل للقيام بذلك هي تقديم ميزات جديدة موجهة لتسهيل الاستخدام ومساعدة المستخدمين.

 

الميزة الأولى والأهم ربما هي ما كان مطلوباً منذ البداية: القدرة على تسجيل الغرف الصوتية وما يحدث ضمنها. حيث قدم التطبيق ميزة جديدة باسم Replays ستسمح بتسجيل كامل ما يجرب في الغرف والوصول اللاحق لها. لكن ستكون هذه الميزة محصورة بحدود معينة وحسب وليست متاحة للجميع. حيث سيكون المشرفون والمدراء قادرين على التسجيل وتفعيل وإيقاف خيار التسجيل للآخرين. كما ستعمل الميزة في الغرف العامة وحسب وليس ضمنها جميعاً.

 

من الناحية الأخرى هناك ميزة مثيرة للاهتمام مخصصة للمقولات والعبارات التي يراها المستخدمون مهمة وتستحق الحفظ. حيث تم إضافة ميزة باسم Clips تسمح ببساطة بحفظ اخر 30 ثانية مما جرى في غرفة المحادثة. ويمكن استخدام هذه الميزة لحفظ المقولات والعبارات المهمة التي يريدها المستخدمون. لكن كما الميزة السابقة يمكن للمدراء التحكم بالأمر والسماح أو منع تسجيل هذه المقاطع القصيرة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

أخيراً هناك ميزة منتظرة بشدة وكان من المستغرب عدم وجودها حتى الآن: قابلية البحث. حيث سيصبح من الممكن للمستخدمين أن يستخدموا كلمات مفتاحية للعثور على الغرف التي يريدون الوصول إليها. حيث ستظهر نتائج البحث الغرف والنوادي والحسابات وحتى المعلومات الشخصية التي تتضمن الكلمة المفتاحية لتسهيل الوصول إلى أقصى حد ممكن.

 

يذكر أن كلاً من الخدمتين المنافستين Twitter Spaces وSpotify Greenroom كانتا قد سمحتا بالتسجيل منذ مدة. ويبدو أن هناك إجماعاً على أن تأخر كلاب هاوس مقابل الخدمات التي استنسخته هو جزء كبير من سبب تراجع نموه وضياع أهميته والضجة حوله في الفترة الأخيرة.