كل ما تحتاج لمعرفته عن مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت

خلال السنوات الأخيرة بات مجال الذكاء الاصطناعي واحداً من أسرع المجالات نمواً في العالم التقني، حيث تتسابق الشركات التقنية الكبرى على تطويره وتحسينه باستمرار، فيما أن الشركات غير التقنية تهتم به كأداة مفيدة من الممكن أن تساعد بشدة في عالم اليوم التنافسي. لكن وبينما تستغل الكثير من الشركات الذكاء الاصطناعي في أعمالها، لا تزال العديد من الشركات تتجاهله اليوم، ويبدو أن مايكروسوفت تود تغيير ذلك بتقديمها لمشروع مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال (Microsoft AI Business School).

 

من بين مختلف الشركات الكبرى التي تعمل على تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي، لا شك بكون مايكروسوفت واحدة من الأعرق والأكثر تأثيراً. حيث أن الشركة ليست محصورة بأنظمة التشغيل ومحركات البحث فقط، بل أنها تمتلك واحدة من أكبر الخدمات السحابية: Azure، بالإضافة إلى سلسلة من عمليات الاستحواذ على شركات ناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي وحتى الاستحواذ على منصة GitHub الشهيرة للمبرمجين مقابل 7.5 مليار دولار أمريكي.

 

ضمن اتجاه الشركة المستمر لتنويع عملها والتقدم أكثر في مجال الذكاء الاصطناعي، وبالتعاون مع جامعة INSEAD للأعمال، قامت مايكروسوفت بإطلاق مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال كمشروع تعليمي ومجاني على الإنترنت بغرض رفع سوية المعرفة حول مجال الذكاء الاصطناعي في الشركات، وهنا سنتناول أهم ما يجب أن تعرفه عن هذا المشروع التعليمي الهام.

ما هي مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت؟

 

مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال هي الخطوة الثالثة في مساعي مايكروسوفت التعليمية في مجال الذكاء الاصطناعي. حيث سبق أن أطلقت الشركة مدرسة مايكروسوفت للذكاء الاصطناعي (Microsoft AI School)، ومدرسة الذكاء الاصطناعي للمطورين (Microsoft AI School for Developers) عام 2018. وكما المساعي السابقة، فهذا المشروع هو مجموعة من الكورسات والفيديوهات التدريبية المتاحة عبر الإنترنت مجاناً، والمخصصة لزيادة المعرفة العامة حول مجال الذكاء الاصطناعي.

 

تتضمن مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت مسارات تعليمية في عدة مجالات أساسية، حيث تركز على تطبيقات الذكاء الاصطناعي في كل من:

  • التصنيع.
  • بيع التجزئة.
  • الرعاية الصحية.
  • الخدمات المالية.
  • الحكومات.
  • التعليم.

كل ما تحتاج لمعرفته عن مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت 1

 

يتضمن كل قسم من مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت عدة فصول ومحاور أساسية مرتبة حسب أولوية معرفتها وبطول يتراوح بين 30 حتى 90 دقيقة لكل محور، حيث يتكون المحور من مجموعة من الفيديوهات القصيرة التي تتناول أفكاراً مستقلة بحيث يمكن مشاهدة كل فيديو على حدة، لكنها مترابطة مع بعضها البعض لتعليم المستخدم المهارات الأساسية للتضمين الناجح للذكاء الاصطناعي في المجال الذي اختاره.

 

تهدف مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت إلى كسر حاجز الخوف من الذكاء الاصطناعي في الشركات، بالإضافة إلى توضيح الطرق والاستراتيجيات التي من الممكن للمدراء والمختصين بالأعمال استخدامها للاستغلال الناجح للذكاء الاصطناعي في مجالاتهم المختلفة. ومع إشارة التقديرات إلى أن 91% من المؤسسات ستستخدم الذكاء الاصطناعي في عملها خلال السنوات الثلاثة القادمة، فمن المهم أن يعرف المدراء أساسيات تطبيق الذكاء الاصطناعي دون الخوض في تفاصيله.

 

اقرأ أيضاً: كيف يمكن أن يسهل الذكاء الاصطناعي عمل المدراء وصناع القرار في الشركات

من هي الفئات المستهدفة، وماذا تحتاج للالتحاق بمدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت؟

 

تستهدف المدرسة المدراء التنفيذيين والفرعيين في الشركات عموماً، فهي مصممة لتعليم المستخدمين ذوي الخلفية الجيدة في مجال الأعمال عموماً، أي أن الملتحقين بمدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت لا يحتاجون لأية خبرة أو معرفة سابقة في مجال الذكاء الاصطناعي أو البرمجة.

 

كون المدرسة متاحة للجميع بشكل مجاني، فهي مفيدة لجميع المختصين بمجال الأعمال عموماً، لكن فائدتها الكبرى هي للمدراء والتنفيذيين الذين يسهمون برسم استراتيجيات عمل الشركات.

 

بالنسبة للمهتمين بالذكاء الاصطناعي بشكل تخصصي، فالخيار الأفضل هو مدرسة الذكاء الاصطناعي من مايكروسوفت، بالإضافة إلى مدرسة الذكاء الاصطناعي للمطورين، والتي تتضمن محتوى موجهاً لمن يريدون تعلم الذكاء الاصطناعي بحد ذاته، فيما أن مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت موجهة لمن يريدون معرفة الاستراتيجيات الأنسب لتضمين هذه التقنية في الشركات والمؤسسات المختلفة.

 

اقرأ أيضاً: مقابلة مع مدير التسويق والاستراتيجية في قسم الذكاء الاصطناعي للشركات في مايكروسوفت

ماذا من الممكن أن تتعلم ضمن مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت؟

 

مع كونها موجهة للمدراء والتنفيذيين بالدرجة الأولى، فالمحاور الأساسية لمدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت متعلقة بطرق تضمين الذكاء الاصطناعي والاستفادة منه عموماً، حيث تعرّف مايكروسوفت 4 محاور تعلم أساسية:

  • تحديد استراتيجية فعالة لتضمين الذكاء الاصطناعي وتحديد دوره والفوائد التي من الممكن أن يقدمها ضمن المجال المطلوب.
  • تمكين ثقافة شركات متوافقة مع استخدام الذكاء الاصطناعي، والتغييرات التي قد تكون مفيدة للأمر في أقسام المبيعات والتسويق وخدمة العملاء.
  • تعلم الاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي عبر الاستفادة من النصائح والأدوات المتاحة لجعل استخدام الذكاء الاصطناعي فعالاً وضمن الحدود المطلوبة.
  • تعلم استخدامات الذكاء الاصطناعي للمدراء والقادة وكيف من الممكن أن لهذه التقنية أن تساهم في عمل الشركات والمؤسسات.

 

اقرأ أيضاً: ليس حصرياً للمجال التقني: أهم استخدامات الذكاء الاصطناعي في مختلف مجالات الأعمال

لماذا من المهم للمدراء إدراك أهمية الذكاء الاصطناعي في مجالات عملهم؟

 

كما تظهر الأمثلة ودراسات النجاح المتاحة ضمن مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت، من الممكن للذكاء الاصطناعي أن يصنع العديد من الفرص الجديدة للنمو للشركات والمؤسسات بمختلف أنواعها. ومع كون سوق الأعمال دائم التنافسية، فمن المفيد معرفة طرق تضمين التقنيات الجديدة التي قد تكون عاملاً مهماً للغاية في النمو.

 

مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت

 

وفق البيانات المتاحة لدى مايكروسوفت، هناك عدة عوامل أساسية تعيق الشركات عندما يتعلق الأمر باستخدام الذكاء الاصطناعي في مجال العمل،

  • الخوف من المجهول.
  • صعوبة تحديد نقطة البداية.
  • صعوبة تحديد استراتيجية اختيار مزود خدمات الذكاء الاصطناعي.
  • عدم التأكد من نضج المؤسسة لاستخدام الذكاء الاصطناعي.

من حيث المبدأ فقد صممت مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت بحيث تجيب على المخاوف الأساسية للشركات، حيث أن المحاور مصممة لمعالجة كل مشكلة على حدة. وباتباع المسار المناسب تستطيع المدرسة تجهيز المدراء والتنفيذيين بالمعرفة الضرورية لاستخدام الذكاء الاصطناعي بشكل فعال ومناسب لأهدافهم.

 

اقرأ أيضاً: ماذا من الممكن أن تتعلم في مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت؟

 

مع كون الذكاء الاصطناعي ينتشر بسرعة بين الشركات اليوم، فقد بات تفويت فرصة تضمينه واستخدامه من قبل الشركات خطأً كبيراً، ففي حال لم تستخدمه شركة ما فهي تترك المجال لمنافسيها لتطبيقه بشكل فعال والاستعانة بما يتيحه لتحقيق نمو أسرع وأكبر.

 

عموماً، وكمنصة تعليمية مجانية ومتاحة للجميع دون قيود، تشكل مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت فرصة مميزة لا يجب تضييعها لأي إداريين يهتمون بتطوير أعمال شركاتهم وتحقيق مستويات نمو أفضل.

قد يعجبك ايضا