كل ما تريد معرفته عن كاميرا جالاكسي اس 9 وجالاكسي اس 9 بلس

“الكاميرا بصورة مختلفة”، هذا هو الشعار الذي أطلقته سامسونج قبل إعلانها عن هواتف جالاكسي اس 9 و جالاكسي اس 9 بلس، ويبدو أن هذا فعلاً صحيح وأن كاميرا هذين الهاتفين ستقدمان ثورة في عالم التصوير.

 

فهذان الهاتفان يتمتعان بكاميرات متطورة مع العديد من السمات الرائدة مثل الفتحات القابلة للتغيير، وتقنية تصوير الفيديو بالعرض البطيء بمعدل يصل إلى 1000 إطاراً في الثانية، كما أن جالاكسي اس 9 بلس سيتمتع بكاميرتين إحداها الكاميرا الأساسية والأخرى أحادية اللون في الجانب الخلفي

 

جالاكسي اس 9 بلس
جالاكسي اس 9 بلس

 

وبالطبع فإن السمة الأبرز في كاميرا هذين الهاتفين هي الفتحات القابلة للتغير في عدسة الكاميرا، حيث يمكن للفتحة أن تنتقل من f/1.5 إلى f/2.4 حسب ظروف الإضاءة المحيطة وهو أمر في غاية الأهمية عند تصوير الفيديوهات بمعدل إطارات عالٍ، وهذا يعود إلى أنه عند التصوير بمعدل إطارات عالٍ فإن غالق الكاميرا يحتاج للعمل بسرعة عالية جداً مما ينتج عنه امتصاص أقل للضوء من قبل الحساس، وهذا يجعل التصوير بالعرض البطيء في ظروف الإضاءة المنخفضة أقل جودة.

 

ولا شك في أن التصوير بالعرض البطيء على العديد من الهواتف الذكية – التي تتراوح معدل الإطارات فيها بين 120-240 إطاراً في الثانية – ليس نفسه بالمقارنة مع التصوير بمعدل 1000 إطار في الثانية، إذ أن الأخير يحتاج لسرعة عالية جداً للغالق والذي يتطلب بدوره ضوءاً أكبر لإعطاء نتيجة واضحة، وهنا تكمن أهمية وجود فتحة عريضة نظراً لأنها تسمح بمرور كمية أكبر من الضوء.

 

تصوير أفضل في ظروف الإضاءة المنخفضة

 

كل ما تريد معرفته عن كاميرا جالاكسي اس 9 وجالاكسي اس 9 بلس 1

 

وتلعب الفتحة العريضة f/1.5 دوراً مهماً ليس فقط عند تصوير الفيديو بالعرض البطي بل أيضاً عند التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة، فعندما لا تكون الإضاءة عالية في البيئة المحيطة فإن الكاميرا التي تمتلك فتحة ثابتة غير قابلة للتغيير مضطرة للاعتماد على سرعة الغالق وISO من أجمل ضمان سطوع كافٍ.

 

أما بواسطة ميزة سامسونج وفتحاتها القابلة للتغيير فإن جالاكسي اس 9 وجالاكسي اس 9 بلس يستطيعان التنقل بين f/1.5 وf/2.4 بالاعتماد على ظروف الإضاءة المحيطة، حيث يتم استخدام الفتحة الأضيق في النهار مثلاً أما عند الليل فيتم الانتقال إلى الفتحة الأعرض من أجل توفير إضاءة أفضل.

 

التصوير بالعرض فائق البطء بمعدل 960 إطاراً في الثانية

 

هذه هي ثاني أهم المزايا على هواتف سامسونج الجديدة، حيث تسمح كاميرا الهاتفين الجديدين بتصوير الفيديوهات بمعدل 960 إطاراً في الثانية لمدة جزء من الثانية (0,2 ثانية تماماً) ومن ثم يزداد إلى 6 ثوانٍ من أجل تقديم التصوير بالعرض البطيء، وتقدم الشركات المنافسة مثل سوني عبر هاتف اكسبيريا XZ Premium بأبعاد 720 بكسل لكن هواتف سامسونج تقدم تقنية اكتشاف الحركة التلقائي، وهذا يعني أنها تستطيع تصوير بعض المقاطع في الفيديو بتقنية العرض البطيء دون الحاجة لك بأن تقوم بأي شيء.

 

سرعة معالجة الصور

 

يتميز جالاكسي اس 9 وجالاكسي اس 9 بلس برقاقة DRAM خاصة بها وهذا يعني أن بيانات الصور تتم معالجتها بشكل مباشر من ضمن الحساس ولا حاجة لأن تتم معالجتها من قبل ذاكرة الوصول العشوائي الأساسية في الهاتف.

 

بماذا يختلف جالاكسي اس 9 بلس

 

جالاكسي اس 9 بلس
جالاكسي اس 9 بلس

 

بالطبع فإن الفرق الأساسي بين جالاكسي اس 9 وجالاكسي اس 9 بلس هو الكاميرا الإضافية في الجانب الخلفي والتي تعد أحادية اللون ومخصصة لاستقبال كمية أكبر من الضوء.

 

الأرقام

 

يتمتع جالاكسي اس 9 بكاميرا خلفية بحساس بدقة 12 ميغابكسل مع تقنية تثبيت الصورة البصري OIS وبفتحة f/1.5 وf/2.4، كما يمتلك في الجانب الأمامي كاميرا بدقة 8 ميغابكسل وبفتحة f/1.7.

 

أما جالاكسي اس 9 بلس فسيمتلك كاميرتين في الجانب الخلفي الأساسية بدقة 12 ميغابكسل وفتحة f/1.7 وf/2.4 مع تقنية تثبيت الصورة البصري المزدوج، والثانية بدقة 12 ميغابكسل وبفتحة f/2.4، كما يتمتع بكاميرا أمامية بدقة 8 ميغابكسل وبفتحة f/1.7.

قد يعجبك ايضا