كوالكوم عن معالجات سنابدراجون 700 تجلب الذكاء الاصطناعي للهواتف المتوسطة

كشفت شركة كوالكوم الرائدة في صناعة المعالجات للهواتف الذكية، عن أحدث منتجاتها من المعالجات، سنابدراجون 700 الجديدة، والتي تستهدف بها هواتف الفئة المتوسطة.

 

 

وأوضحت الشركة أن سلسلة المعالجات الجديد، تقدم أداء مميز للغاية، وقادر على منافسة السلسلة الرائدة، المستخدمة في هواتف الشركات باهظة الثمن، سنابدراجون 800.

 

 

وتوجد فجوة كبيرة بين سلسلتي معالجات كوالكوم، سنابدراجون 600، وسنابدراجون 800، من حيث الأداء، وكذلك معدل الحماية فضلًا عن جلب تقنيات الذكاء الإصطناعي الحقيقية في الفئة الغالية، إلا أن السلسلة الجديدة سنابدراجون 700 ستكون بهدف سد الفجوة بين السلسلة المتوسطة والرائدة.

 

 

وتقول كوالكوم أن سلسلة المعالجات الجديدة، تتميز بتوفير الأداء القوي، يضاهي الذي تقدمه السلسلة الرائدة، بجانب تقنية الذكاء الاصطناعي، التي تتطور يومًا بعد الآخر، وكل ذلك مع الحفاظ على سعرها المتوسط، ليضاهي به أيضًا أسعار السلسلة المتوسطة المتواجدة فعليًا بالأسواق في الوقت الحالي.

 

 

وبجانب سرعة الأداء والذكاء الإصطناعي، تقول كوالكوم أن السلسلة ستوفر مميزات حديثة، مثل تكنولوجيا الجيل الخامس من البلوتوث Bluetooth 5.0 بجانب تقنيات الشحن السريع، مع تميز أيضًا من حيث معالج الرسوميات Aderno، فضلًا عن تميز في درجة السطوع ودقة العرض وتباين الألوان، فيمكن اعتبارها أفضل بنسبة 30% عن أفضل معالج في سلسلة 600، سنابدراجون 660، حسبما تفيد الشركة الرائدة.

 

 

ومن المؤكد أن المعالجات الجديدة، لن تصل إلى يدي المستخدمين في وقت سريع، وتشير الشركة في هذا الشأن، أن أول هاتف يعمل بمعالجات سنابدراجون 700 لن يكون قبل مرور النصف الأول من عام 2018 الجاري، وقد ينتظر إلى الربع الرابع من العام نفسه.

 

 

ومن جانبه، صرح نائب رئيس شركة كوالكوم، أن العمل على سلسلة جديدة من المعالجات، جاء من أجل مواكبة العصر من حيث التقنيات، وتوفير مميزات إضافية لمعالجات 600، مع الحفاظ على السعر الذي يفضله ملايين المستخدمين حول العالم، متمنيًا أن تصل أجهزة بمعالجات سنابدراجون 700 وفي أقرب وقت ممكن.

قد يعجبك ايضا