استخدام الذكاء الاصطناعي بالشكل المسؤول والصحيح

 ينطوي استخدام الذكاء الاصطناعي بشكل مسؤول على أسس أخلاقية وشفافة وخاضعة للمساءلة. بشكل يتفق مع القوانين واللوائح والمعايير وتوقعات العملاء والقيم التنظيمية المتعارف عليها. لكن، غالبًا ما تستخف المنظمات بالتحديات في سبيل تحقيق ذلك. فوفقًا لمجموعة بوسطن الاستشارية (BCG)، فإن أقل من نصف الشركات المعتمدة على الذكاء الاصطناعي في عملها تقوم باستخدامه بشكل مسؤول. حيث وجد محللو BCG أن عامّة برامج الذكاء الاصطناعي الخاصة بالمنظمات لا تأخذ بعين الاعتبار العديد من العوامل المهمة، مثل: أنظمة العدالة والإنصاف، والتأثير الاجتماعي والبيئي، وفكرة التعاون بين الإنسان والذكاء الاصطناعي.

 

تأسس عام 2017 معهد الذكاء الاصطناعي (RAI) وهو مؤسسة غير ربحية من قبل جامعة تكساس، USAA ، Anthem، و CognitiveScale. مقرها أوستن، تكساس. يعمل المعهد مع الأكاديميين وصانعي السياسات والمنظمات غير الحكومية بهدف “استخدام جميع إمكانات الذكاء الاصطناعي لأقصى حد مع تقليل العواقب غير المقصودة الناتجة من عدم المسؤولية”. من مهام المعهد الأساسية تقديم الاستشارات التي تهدف إلى مساعدة الشركات في مجال الذكاء الاصطناعي، مثل إدراك فوائد الذكاء الاصطناعي  بعناية. فوفقًا لرئيس مجلس إدارة الشركة والمؤسس مانوج ساكسينا، فإن تبني الذكاء الاصطناعي يتطلب نهجًا شاملاً، وبشكل مثالي يتم عن طريق استخدام فريق متعدد التخصصات، وهناك عدة طرق يتم من خلالها تقييم عمل الذكاء الاصطناعي في سلك الإنتاج: 

 

– الوعي الكافي بالسياق الذي يتم استخدام الذكاء الاصطناعي فيه والذي يمكن أن يؤدي إلى نتائج متحيزة. 

– إشراك مالكي المنتجات ومقيمي المخاطر في مناقشات تهدف إلى تقييم الحقائق حول التحيزات المحتملة الممكن تطبيقها في أنظمة الذكاء الاصطناعي. 

– إنشاء منهجية دائمة التطور لتعريف واختبار الانحيازات المحتملة في استخدام الذكاء الاصطناعي.

– الاستثمارات المستمرة في الأبحاث الجديدة التي تدور حول التحيز والذكاء الاصطناعي لجعل خوارزميات الصندوق الأسود أكثر مسؤولية وعدالة.

 

 

قد يهمك أيضًا:

كيف يبدع الذكاء الاصطناعي بالتسويق؟

كيف يكتشف الذكاء الاصطناعي الوباء عن طريق الصوت؟ 

الذكاء الاصطناعي بالشركات، ما دوره الحقيقي؟

 

وقال مارك رولستون، مؤسس شركة Argodesign الاستشارية العالمية لتصميم المنتجات والمستشار في شركة RAI: “أصبح المجتمع يستخدم الذكاء الاصطناعي بشكل متزايد لدعم وتعزيز كل جانب من جوانب الحياة الحديثة. فأصبح الذكاء الاصطناعي في كل مكان. ولهذا السبب، يجب علينا بناء أنظمة للتأكد من أن الذكاء الاصطناعي يعمل على النحو المنشود والمطلوب – وأنه جدير بالثقة ويواكب قيم الناس. فالحجة في الأساس بهذه البساطة “. وأضاف في مقابلة مع  VentureBeat : “نواجه اليوم تحديًا أساسيًا متمثلٌ في تركيز الذكاء الاصطناعي بشكل كبير على حل المشكلات. ونفهم جيدًا أن المستقبل يكمن في تعليم الذكاء الاصطناعي بأن يفكر بشكل أكثر تجريدًا … من جانبنا كمصممين، سيتطلب ذلك تقديم فئة جديدة كاملة من واجهة المستخدم التي تنقل تلك الأفكار التجريدية “.