كيفين سيستروم يتحدث عن رحلة انستجرام من البداية للنهاية

في عام 2010 بدأ كيفن سيستروم البالغ من العمر حينها 27 عاماً تأسيس منصة انستجرام، وخلال عام وصل عدد المشتركين في الخدمة إلى 500000 مشترك أسبوعياً، وقد صرح سيستروم إلى مجلة فوربز عقب انضمامه إلى قائمة أفضل 30 تحت 30 عاماً قائلاً :

 

” لقد كانت السعادة بالنسبة لي عندما بدأ والداي باستخدام هذه المنصة، ومهنياً فإن أمامنا المزيد من النمو، ورغم أن 15 مليون مستخدم يعد أمراً رائعاً إلا أن 150 مليون هو أفضل و500 مليون هو أفضل وأفضل.”

 

ويمكنكم في الأسفل مشاهدة فيديو مقابلة فوربز مع سيستروم الذي أصبح الآن واحداً من أثرياء العالم واستقال مؤخراً من انستجرام (التي يبلغ عدد مستخدميها الحاليين مليار مستخدم).

 

 

كما أطلقت المجلة مقالاً خاصاً بسيستروم يتحدث فيه عن العلاقة بينه وبين مارك زوكربيرغ، ولعل الأمر أكثر أهمية في هذا المقال نظراً للتوتر بين الرجلين هو هذا :

 

” خلافاً لصفقات الامتلاك الأخرى التي أجراها والتي كانت تنضم بسرعة إلى فيسبوك فإن زوكربيرغ تعهد لسيسروم بأن يتولى إدارة انستجرام بشكل مستقل تماماً، حيث يمكن لسيستروم وشريكه في التأسيس كريغر الاستفادة من قوة فيسبوك لتطوير وتحسين انستجرام والوصول إلى هدف يكمن في تحويل انستجرام من تطبيق لمشاركة الصور فقط إلى شركة للوسائط تتواصل عبر الصور.”

 

من الجدير بالذكر أن سيستروم يتحدث في هذا المقال عن كيفية تأسيسه لانستجرام وكيف تمكن من تحويله إلى منصة مميزة من منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا