كيف تؤثر بلوك تشين في الشركات الصغيرة؟

تشهد الشركات التي تتبنى التقنيات الرقمية الحديثة نمواً كبيرًا مقارنة بالشركات التي خطت خطوات قصيرة تجاه التكنولوجيا، فعلى سبيل المثال طبقت أشهر الشركات العالمية مثل “مايكروسوفت” و”أي بي إم” تقنية البلوك تشين وأحدثت طفرة في القطاع التكنولوجي في فترة الوباء حيث أصبحت البيانات قاعدة أساسية وحيوية للأعمال التجارية وتخصص بعض الشركات قدر من الأموال للحصول على البيانات، فكيف تؤثر تقنية بلوك تشين في الشركات وبخاصة الشركات الصغيرة. 

 

كيف تخدم بلوك تشين الشركات الصغيرة؟

 

تخدم تقنية بلوك تشين الشركات الصغيرة في الحصول على المعلومات والبيانات حيث يشبه جمع المعلومات دخول أحد الزبائن إلى السوبر ماركت ورغبته في شراء بعض السلع ولم يجد الأسعار على تلك السلع فبالطبع سيكون الأمر مرهقًا في سؤال البائع عن أسعار كل سلعة، كذلك إتاحة البيانات والمعلومات للشركات، وتتيح التقنية للشركات الصغيرة الحصول على معلومات المستخدمين من مواقع التواصل الاجتماعي أو من جوجل مثل أرقام هواتف العملاء وبريدهم الإلكتروني بدلاً من الترويج للسلع عبر ميزانية إعلانية قد تكلف المزيد من الأموال. 

 

بلوك تشين تزيد العملاء 

 

توفر بلوك تشين زيادة للعملاء بطريقة غير مباشرة حيث أن إتاحة المعلومات والبيانات للجمهور والمستخدمين يوفر الشفافية والجودة حيث يمكن استخدام تقنية بلوك تشين في توفير الخصوصية للجمهور وتستطيع الشركات الصغيرة أن تزيد عملائها خلال هذه الطريقة التي تضمن عدم مشاركة بياناتهم مع طرف ثاني ومن ثم حماية الخصوصية. 

 

وعندما تتعاون الشركات الصغيرة من خلال التبادل المباشر للبيانات، ستكون هناك أيضًا فوائد جديدة وغير متوقعة للمستهلكين من الثقة في المعاملات عبر الإنترنت وستعطي التقنية للمستهلكين المزيد من الخيارات وستمكن الشركات من خفض التكاليف. 

 

وأخيرًا؛ ستغير بلوك تشين مجريات الأحداث بالنسبة إلى عمالقة الإنترنت إلى جانب الشركات الصغيرة ومن سيتحول إلى التقنية بشكل أسرع يستطيع الحصول على فوائد مذهلة.

 

اقرأ أيضًا: 

 

لماذا تُهاجر الشركات إلى السحابة؟

 

الأتمتة: هل يمكن رعاية كبار السن من خلال التقنية؟