كيف تحفز فريق العمل في الظروف الصعبة؟

أصبحت الكثير من الشركات تعاني من التوتر الناتج من ضغوطات العمل، ولكن عدم الحل لمشكلة التوتر يخلق بيئة عمل صعبة تساعد على انخفاض الأداء ونقص الإنتاجية في العمل، ولا يمكننا بالتأكيد القضاء تمامًا على توتر العمل بل يمكن إيجاد حلول مناسبة لتقليله ويبدأ هذا التقليل من ثقافة الشركة وقدرتها على معالجة المشكلات التي يتعرض لها الموظفين. 

تعد ثقافة الشركة القائمة على تحفيز الفريق الحل الأمثل لتبسيط المهام وإيجاد طرق فعالة للقضاء على القلق المستمر لدى فريق العمل حيث يخلق التحفيز طابعًا خاصًا من التحدي والقدرة على إتمام جميع مهام العمل بسهولة، كما يوفر القائد الناجح معالجة لتلك المشكلة من جذورها عن طريق إشراك الفريق معه في مهام الشركة والقدرة على تحفيزهم. في هذا المقال سنعرف كيفية تطبيق ذلك على أرض الواقع. 

التدريب على إدارة الوقت

يعد التدريب والتمرين على كيفية إدارة الوقت من أهم المهارات التي تؤدي إلى النجاح، ومشاركة القائد فريقه لكيفية القيام بهذا التدريب أمرًا رائعًا، كما توجد تطبيقات وأدوات تساعد على القيام بذلك جيدًا، وإذا رغب القائد في تعليم فريقه لكيفية إدارة الوقت يمكنه الاستثمار في إنشاء دورات تعليمية تساعدهم أو تحفيزهم عن طريق المكافآت لإتاحة الفرص لهم إلى كيفية تقسيم وقتهم بطريقة مختلفة عن وضعهم الحالي، مما يمكنهم من تقليل الضغط والتوتر ويمنحهم إحساس المثابرة والإصرار في العمل. 

التعلم المستمر 

يشعر فريق العمل بالتحفيز نتيجة شعورهم بالتطوير كل يوم، وأحد طرق الحصول على التطوير؛ التعلم المستمر، حيث يجعل التعلم المستمر الفريق أكثر رضاء، لذلك ينبغي على القائد إعطاء الفرصة لفريقه للتعلم وأن يساعدهم على النمو، وكي يستطيع ذلك من الأفضل أن يبسط المهام التي يسندها إلى فريقه ويفوض بعض المهام غير الحرجة أو يؤجلها لإتاحة الوقت للفريق للحصول على معلومات جديدة، لأن ذلك يربح فيه الجميع القائد والموظف وعندما يتعلم الموظف كل يوم شيء جديد يجبر ذلك القائد إلى أن يكون الأفضل في المعلومات والمهارات مما يخلق عمل مهني مميز. 

وقت الإجازة

سيفقد أعضاء الفريق الدافع إلى العمل عند شعورهم بالتعب والإرهاق، ولن يستطيع الفريق القيام بعمل إضافي حتى الحصول على إجازة تجدد طاقتهم. من المهم أن يشجع القائد فريقه على أخذ إجازة وقضاء بعض الوقت بعيدًا عن العمل حتى يعود الفريق مجددًا إلى المكتب وهو أقل إجهادًا وأكثر نشاطًا وتركيزًا وأيضًا أكثر تحفيزًا للقيام بعمل جديد. 

اقرأ أيضًا: 

لماذا تنجح وتفشل الشركات الناشئة؟

4 مشاكل إدارية يقع فيها أصحاب الشركات