كيف تحمي فكرة مشروعك التجاري

هل يمكن إسباغ الحماية القانونية على فكرة ما ، أيا كانت ؟

هل سبق لك أن حلمت بفكرة منتج ما معتقداً أنها يمكن أن تحدث ثورة في المجال الصناعي الذي تعمل به ؟ هل فكرت كيف يمكنك حماية هذه الفكرة على نحو يجعلك واثقاً من عدم قدرة أحد على سرقتها ؟

للأسف الحقيقة المرة هي أن الأفكار لا يمكن حمايتها . في الواقع الفكرة ليست إلا الجزء الأسهل ، و لكن الشيء الذي يمكن حمايته هو عندما يضيف الإنسان مجهوداً وأموالاً لهذه الفكرة . فالفكرة ليست سوى مجرد فكرة ، فهي ليست براءة إختراع ، أو علامة تجارية أو حقوق نشر . فالفكرة ما هي إلا شيء غير ملموس لا يمكن إضفاء الحماية القانونية عليه .

فالعلامة التجارية هي حماية قانونية يتم اسباغها على منتج ما أو اختراع ما . و حقوق النشر تحمي الإبداعات الفكرية للمؤلفين ، مثل أغنية أو كتاب ما . و العلامة التجارية هي حماية قانونية لأشياء مثل الشعارات و الأسماء التجارية .

الفرق بين كل هذه الأنواع من الملكية الفكرية و الفكرة المجردة هو أنه ، بالإضافة لما سبق ، فإن هناك عملا ًقد تم اضافته على الفكرة ليجعلها تكتسب مظهراً خارجياً ، و يكون لها كياناً واقعياً ، و إن كان هذا العمل لا يشكل شيئاً مادياً .

لماذا لا تستطيع حماية فكرة ما ؟

الحقيقة هي أن الأفكار مجرد شيء قليل القيمة . و في الواقع فإن الأفكار ليست إلا الجزء السهل ، بينما التحدي الحقيقي يكمن فيما يتم إضافته للفكرة من جهد و أموال لتجعل منها شيئا ملموسا له وجود حقيقي .

لن تجد شركة تدفع لك أو تعطيك إمتيازاً مادياً مستمراً من أجل فكرتك فقط . عليك جعل فكرتك شيء له وجود حقيقي يمكن تداوله ، و هذا هو المفتاح .

فالشركات تشتري الأفكار التي تعتبر براءة إختراع أو علامة تجارية ، ففي هذه الحالات يكون لديك شئ حقيقي و حصري يمكنك بيعه . و هذا ما لا ينطبق على الفكرة المجردة .

في الواقع هناك سببين مقنعين لعدم رغبة أحد في سرقة فكرة مجردة .
بالنسبة للأشخاص الذين يعتقدون أن فكرتهم الرائعة يمكن تربحهم مليون دولار دون الحاجة للقيام بأى عمل فإنه نادراً جداً ما يقدم شخص على سرقة فكرة مجردة ، و هذا الأمر يرجع لسببين :

السبب الأول : هو أن الآخرين لن يكونوا متحمسين لفكرتك مثلما تفعل أنت

ربما تعتقد أن لديك أعظم فكرة لأعظم شيء يمكن صناعته منذ أن تم صناعة شرائح الخبز ، و ربما لديك هذه الفكرة حقا ً. و لكن دون اتخاذك خطوات عملية لتحويل الفكرة إلى شيء حقيقي له وجود ملموس ، فهي لا تزال لا شيء ، و من الصعب أن تجد من يهتم بهذا اللاشيء ، حتى و لو كان رائعاً .

السبب الثاني : أن الآخرين يعلمون أن هذه الفكرة تحتاج لبذل الجهد

حتى لو كانت فكرتك رائعة ، كما تعتقد ، فإن الآخرين يعلمون أن نقل فكرة مجردة للسوق هو أمر يستغرق عادة سنوات ، و يحتاج لإنفاق الكثير من الأموال ؛ فمعظم الناس مشغولون عادة بأعمالهم الخاصة ، و لن يقدم هؤلاء الأشخاص على سرقة فكرتك و يغامرون بتنفيذها على مجرد أمل أن كدّهم و تعبهم سينتج في نهاية المطاف شيئاً يستحق المغامرة .

و الآن ومع وضع القاعدة السابقة في الحسبان ، دعنا نقر أن هناك حالات قد تحتاج فيها لمشاركة فكرتك مع شخص ما أو كيان معين ، مع رغبتك في أن يعلم الجميع أنك أنت من ابتكر هذه الفكرة . في هذه الحالة يمكنك القيام بالتالي :

إجعلهم يوقعون إتفاقيات عدم إفشاء المعلومات

إتفاقيات عدم إفشاء المعلومات : هي وثائق تثبت أنك تشارك معلومات ، غير عامة ، مملوكة لك وأن الطرف الآخر لا يملك حق إفشائها أو مشاركتها مع أى طرف آخر دون إذن كتابي مسبق صادر منك . و إتفاقيات عدم إفشاء المعلومات تحمي عادة إقتراحات أعمال تجارية أو معلومات أو منتجات أو أفكار قيد التطوير .

و إضافة لما تقدم تذكر الكلمات الشهيرة لتوماس إديسون " العبقرية هي واحد بالمائة إلهام وتسعة وتسعون بالمائة عرق . "

محمد زين

قد يعجبك ايضا