كيف تستغل “إسرائيل” الشبكات الاجتماعية في حربها الإعلامية ؟!

أعلنت الحكومة "الإسرائيلية" أنها ستقوم بدفع مبالغ مالية لطلبة الجامعات لنشر وتعميم الرسائل المؤيدة لـ "إسرائيل" على شبكات التواصل الاجتماعي دون الحاجة إلى اعتبار أنفسهم يعملون لصالح تلك الحكومة.

 

وفقاً لوكالة أسوشيتد برس فقد تم الإعلان عن هذه الخطوة في بيان صادر عن رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو في شهر أغسطس من العام الماضي، حيث سيحصل بعض الطلاب على منح مالية لمشاركة الجمهور الدولي على الإنترنت في مكافحة معاداة السامية والدعوات المتزايدة لمقاطعة "إسرائيل".

 

في عام 2012 قامت ترتيبات مماثلة بين الاتحاد الوطني لطلبة "إسرائيل" والحكومة "الإسرائيلية"، حيث قامت الأخيرة بدفع مبلغ 2000 دولار أمريكي للطلاب مقابل نشر رسائل تؤيد وتدعم سياسات الحكومة "الإسرائيلية" على الإنترنت ولمدة 5 ساعات إسبوعياً.

 

وسيتم تنظيم الطلاب إلى عدة وحدات في كل جامعة، وستتألف كل وحدة من رئيس منسق يحصل على منحة دراسية كاملة، بالإضافة إلى ثلاث منسقين في مجالات اللغة والرسومات والبحوث والذين سيحصلون على الحد الأدنى للمنح الدراسية، وسيتم إطلاق لقب "نشطاء" عليهم.

قد يعجبك ايضا