كيف تسوّق فكرة مشروعك وفقًا لممثل حائز على الأوسكار؟

استطاع الممثل الأميركي ماثيو ماكونهي أن يُحقق الكثير طوال مسيرته الفنية في هوليود التي تقترب من ثلاثين عام، ومن النجاحات التي وصل إليها حصوله على جائزة الأوسكار رفيعة المستوى والتي تُعتبر حلمًا لجميع الممثلين.

 

وطوال هذه المسيرة استطاع ماثيو أن يتعلم فن تسويق الأفكار ولديه بعض النصائح التي يمكنها مساعدتك في إقناع المستثمرين بفكرتك أو منتجك الجديد.

 

وتأتي هذه النصائح بعدما انضم ماثيو ماكونهي إلى هيئة التدريس في كلية مودي للاتصالات في جامعة تكساس وشارك في سلسلة فيديو تناولت موضوعات الإعلان والتسويق والعلاقات العامة.

 

وفي المقطع بعنوان “صياغة قصة لبيع منتجك” لخّص ماثيو طريقة تسويق فكرة المشروع في ثلاث نقاط مهمة.

 

1. اعرف جمهورك

 

عندما يُسوّق ماكونهي أحد أفلامه فإنّه يفعل ذلك بشكل مختلف سواء لزوجته أو لرئيس الاستوديو أو حتى لأطفاله، ويقول ماثيو “اختر هدفك وادرسه ثم ابدأ بتسويق منتجك إليه بأفضل طريقة سوف يفهمها”.

 

وبالتالي عندما تحاول تسويق فكرتك أو منتجاتك يجب أن يكون حديثك مرتبطًا بجمهور معين، مع الوضع في الاعتبار عوامل مثل العمر والمستوى التعليمي والخبرة في مجال عملك.

 

اقرأ أيضًا » تعرف على هذه النقاط قبل بدء مشروع عمرك الحر لأول مرة

 

2. ابدأ بـ “لماذا”

 

يقول ماثيو ماكونهي أنّ أفضل طريقة لبدء شرح أو تسويق الفكرة هو عن طريق الإجابة على الأسئلة التي تبدأ بـ “لماذا”: لماذا يحتاج العالم إلى منتجك؟

 

وأردف قائلًا: “ما هي المشكلة التي تحلّها؟ كيف ستجعل حياة شخص ما أفضل؟ هل منتجك أكثر ملائمة وأكثر استدامة ومتعة؟ ساعدني في فهم حاجتي إليه كمستهلك”.

 

اقرأ أيضًا » 3 خطوات للحصول على أفكار أفضل لعملك

 

مثال جيد على ذلك هي شركة OneTrust التي تعد واحدة من الشركات الخاصة الأسرع نموًا في أميركا، وتتخصص في تطوير أنظمة لتفعيل الخصوصية والأمان، ورغم ارتباطها بالكثير من المسميات التقنية مثل: CCPA و GDPR، إلّا أنّ مؤسس الشركة لا يذكر هذه التفاصيل عندما يشرح خدمته للمستهلكين.

 

فهو يبدأ أولًا بتناول الفائدة التي ستعود على المستهلك من استخدام خدمات شركته، ويقول أنّ شركته تطوّر مجموعة من الأدوات الرقمية التي تمنح الشركات رؤية أوضح لجميع بيانات المستخدم التي تجمعها.

 

كما ترى، كلام بسيط جدًا يمكن لأي شخص أن يفهمه، لذا فإنّ إعطاء المستثمرين والعملاء المحتملين صورة واضحة عن سبب الحاجة إلى منتجك يساعدهم على فهم كيفية عمله.

 

اقرأ أيضًا » 10 نصائح ضرورية لإدارة شركتك أو مشروعك التجاري خلال أزمة كورونا

 

3. فن رواية القصة

 

يقول ماثيو ماكونهي: “للوصول إلى الرأس يجب أن تمر بالقلب. عليك أن تجعل الناس يشعروا قبل أن يفكروا ويختاروا العمل على شيء ما”.

 

هذه النصيحة تحديدًا بحاجة إلى الكثير من التدرّب، حيث يفترض كثير من رواد الأعمال أن المستثمر يريد رؤية البيانات والأرقام والرسوم البيانية التي توضّح المشروع، ورغم أنّ هذا جزء من الحقيقة إلّا أنّ المستثمرين في النهاية بشر ويتأثرون بالقصة أكثر من أي شيء آخر.

 

لذا إن كنت تملك منتجًا تؤمن به، ابن قصة حوله تكون ملائمة لجمهورك المستهدف وستكون أكثر نجاحًا في تسويقه.

قد يعجبك ايضا