كيف تُحوّل القرص المرن إلى ذاكرة تخزينية بمساحة 128 جيجابايت؟

هناك الكثير من الشركات التي قامت ببناء ألعابها على الطراز القديم وكان لديهم دائماً هاجس اللوحة الأم أو كيفية التواصل من أدوات التحكم بالجهاز الداخلي، فربما لديك أحد الأقراص المرنة بمكتبك والتي انتشرت كثيراً خلال فترة الثمانينات وأوائل التسعينات وعلى الرغم من قلّة مساحتها المعهودة التي قد لا تتعدى مساحة 3 ميجابايت، فإنه من الممكن تحويلها إلى شيء ذو قيمة الآن.

 

هل يُمكن تحويل أحد الأقراص المرنة إلى ذاكرة تخزينية بحجم 128 جيجابايت؟

 

الأمر له خطوتان أولهما هو تحويل القرص نفسه بحيث يُمكنك تفريغ مساحة بسيطة لأحد البطاقات الرقمية داخل الجزء البلاستيكي الخاص بالقرص المرن من خلال قطعها وتوصيل الأسلاك الخاصة بالقرص المرن داخل هذا المكان.

 

بحيث يكون شكلها كما في الصورة التالية:

 

كيف تُحوّل القرص المرن إلى ذاكرة تخزينية بمساحة 128 جيجابايت؟ 1

قد تتطلب الخطوة الثانية معرفة بسيطة بتوصيل الأسلاك ولحامها لتحويل القرص المرن إلى ذاكرة بمساحة 128 جيجابايت، وقد قام صاحب الفكرة بتوصيل القرص المرن بنفس توصيلة أحد منافذ USb 3 والتي تجعلها وسيلة اتصال كافية لنقل الملفات بسرعة كافية.
 

كيف تُحوّل القرص المرن إلى ذاكرة تخزينية بمساحة 128 جيجابايت؟ 2

 

بالطبع هناك أنواع عديدة من قارئات تلك الذواكر وهي رخيصة بالفعل ومتوافرة بكثرة في الأسواق لكن لما لا نستخدم الأشياء القديمة التي ليس لها استخداماً في ميزة جديدة من نوعها.

 

ولإثبات صحّة ما نقوله عليك مشاهدة هذا الفيديو:

 

 

قد يعجبك ايضا