كيف ستؤثر تقنية الجيل الخامس من الاتصالات على صناعة السيارات

 

الجيل الخامس من الاتصالات هو أحد الاتجاهات الرئيسية في عالم السيارات و التي تتوسع بمرور الوقت حيث يشهد عالم السيارات مجموعة واسعة من وظائف الاتصال و الميزات والتقنيات الجديدة و اليوم جميع السيارات المباعة تقريبًا في الولايات المتحدة و أوروبا و الصين تدعم الجيل الخامس من الاتصالات 5G.

و في دراسة أجرتها شركة Strategy Analytics فوجدت أنه بمجرد أن يتم تجهيز جميع السيارات بتقنية 5G سيتمكن صانعو السيارات من توفير 40 مليار دولار من خلال تجنب تكلفة الضمان السنوي و أما الأشخاص العاديون فسيوفرون 32 مليار دولار سواء في الإيجار السنوي أو القروض.

ليس ذلك فحسب بل ستوفر السيارات المتصلة بشبكة الجيل الخامس فرصة استثمارية ضخمة لتجار السيارات و سيشهدون زيادة سنوية في المبيعات قدرها 24 مليار دولار من مبيعات السيارات.

 

المركبات المزودة بتقنية 5G  ستعمل على تقليل الاصطدامات والازدحام المروري والانبعاثات و  سيساعد ذلك في توفير مليارات الدولارات على مستوى العالم كما تدعي نتائج البحث.

 

تدعي الدراسة أيضًا أن اتصال 5G في السيارات الحديثة سيساعد بشكل مباشر و سيدعم تطوير أنظمة مساعدة السائق المتقدمة (ADAS) لمساعدة المركبات في تجنب الاصطدامات مع تسهيل عمل السيارة ذاتية القيادة.

 

 تتوقع الدراسة أن السيارات المزودة بتقنية 5G ستستحوذ على حصة متزايدة من حجم السوق و سيؤثر هذا في النهاية على اقتصاديات التأجير والقيمة السوقية لكل من المركبات الجديدة و المستعملة.

 

الاتصال في السيارات حتى الآن يأتي كخيار إضافي للمستهلكين ومع ذلك فإن تغلغل اتصال 5G على نطاق أوسع في عالم السيارات سيغير هذا التصور كما تدعي الدراسة.

 

اقرأ أيضا: تأثيرات بيئية تحدد مستقبل شبكة الجيل الخامس