كيف يؤثر الذكاء العاطفي على الرأي والقرار؟ تعرّف على رد بيل جيتس وإيلون ماسك على فيروس كورونا

لعلّ فيروس كورونا هو أهم الأحداث الراهنة على الإطلاق، هذا لأن هذا الفيروس القاتل -والذي يحمل الاسم COVID-19- قد أصاب عدد كبير من البشر في كافة أنحاء العالم من ناحية، ومن ناحية أخرى قد أثر على مجالات الاقتصاد والأعمال بشكل ملحوظ بما في ذلك إلغاء مؤتمرات سنوية في غاية الأهمية وكذلك تأجيل عمليات التصنيع والتطوير لدى شركات عديدة، خاصةً تلك التي تتخذ الصين موطن لعمليات التصنيع الخاصة بها

 

من طبيعي أن تظهر العديد من الآراء والتوقعات حول فيروس بهذا القوة، والذي أصاب 134,500 شخص تقريبًا حسب موقع Coronavirus.App الذي شاركناه معكم سابقًا! وإن تحدّثنا وجهنا أبصارنا لبعض الشخصيات التي نودّ أن نعرف رأيها مع أخذ مجال الأعمال كقاعدة لنا، فسنجد أن شخصيات مثل بيل جيتس وإيلون ماسك قادرين على لفت أنظارنا بنجاح، خاصةً أن آرائهم مختلفة إلى حد كبير، مما يعطي لنا درس مجاني في تأثير الذكاء العاطفي على الرأي المُعلن من شخصيات مثل هذه!

 

إيلون ماسك و بيل جيتس
إيلون ماسك: الهلع بسبب فيروس كورونا هو فعل أحمق!

 

كيف تعامل كلًا من بيل جيتس وإيلون مسك مع فيروس كورونا؟

في يوم الجمعة الماضي 6 مارس دوّن إيلون مسك على حسابه على تويتر قائلًا: “الهلع بسبب فيروس كورونا هو فعل أحمق” (بتصرُّف). وهو ما قد وصفه البعض بأنه كلام غير مسؤول وفاقد للتقدير والتضامن مع المصابين بهذا الفيروس -وهو رأيي الشخصي أيضًا- بينما آمن آخرين بكلام ماسك وكأنه طبيب أو متخصص في الأحياء والفيروسات!

 

على النقيض، قام بيل جيتس، المؤسس المشارك في مايكروسوفت ومديرها التنفيذي السابق بنشر مقال  على مدونته بعنوان: “كيف نرُد على فيروس COVID-19” وضمن مُتن مقاله، تحدّث جيتس عن كيفية التعامل مع الفيروس من وجهة نظره إلى جانب تبنيه للتفاؤل والحكمة حيث كتب نصًا “أنا أتمنى أن لا يكون فيروس COVID-19 سيء لهذه الدرجة، لكن على كل حال يجب أن نفترض أنه كذلك حتى نتأكد من العكس”.

 

إيلون مسك: “الهلع بسبب فيروس كورونا هو فعل أحمق”.

 

بيل جيتس: “أنا أتمنى أن لا يكون فيروس COVID-19 سيء لهذه الدرجة، لكن على كل حال يجب أن نفترض أنه كذلك حتى نتأكد من العكس”.

 

بوضع التغريدتين أمام بعضهما البعض يمكننا أن نرى الاختلاف الفكري بين شخصين عظيمين مثل ماسك وجيتس، خاصةً أن كلاهما قد حقق نجاح كبير في حياته ولازال! لكن طريقة تقبّل كلًا منهما لفيروس كورونا وكيفية ردُّه عليه اختلفت كثيرًا، وهنا وصف البعض ماسك “بالآمن” من هذا الفيروس نظرًا لثرائه وقدرته على تجنب هذا الفيروس أو علاج نفسه منه! وبعيدًا عن المعتقدات الدينية وإن أخذنا الأمر بدنيوية بحتة.. هل تتفق مع ذلك؟

 

إيلون ماسك و بيل جيتس

 

الذكاء العاطفي له دور كبير في الرأي والقرار

الذكاء العاطفي هو القدرة على تحديد، فهم وإدارة العواطف سواء كان هذا بينك وبين نفسك بشكل داخلي أو أمام الناس، والذكاء العاطفي هو مهارة هامة جدًا وقابلة للتطوير والاكتساب وفي حالتنا هذه فالذكاء العاطفي ساعد بيل جيتس على الإدلاء بآراء متزنة وموفقة وعلى العكس كان الأمر مع إيلون ماسك.

 

كما ذكرنا سابقًا، وبعيدًا عن حرية الرأي واختلاف أساليب التعبير، رأي إيلون ماسك قد ضم تقليل واضح من شأن المرضى وأيضًا من شأن العلماء والأطباء -وربما الدول- الذين يعملون جاهدين على وضع حدّ لهذه الأزمة. من ناحية أخرى فقد قام بيل جيتس بخطوة عظيمة، هذا حيث بدأ في التبرُّع بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي من خلال مؤسسته الخيرية والتي تحمل اسمه وزوجته Bill & Melinda Gates Foundation لصالح الجهود العالمية لمحاربة فيروس كورونا الجديد COVID-19، كما أعلن لاحقًا بتبرعه بمبلغ 5 مليون دولار إضافي لمساعدة المراكز الصحية العامة في ولاية سياتل الأمريكية.

 

اقرأ المزيد حول كورونا:

إلغاء معرض E3 للألعاب بسبب فيروس كورونا
تويتر تأمر جميع موظفيها حول العالم بالعمل من المنزل
ابل قد تلغي مؤتمري الربيع و WWDC 2020 بسبب كورونا
إلغاء مؤتمر فيروس كورونا بسبب .. فيروس كورونا
إيلون ماسك يريد تنظيم حفله الغنائي الخاص بسبب فيروس كورونا!

 

ما رأيك إذن؟ وكيف تصف تصرفات كلًا من بيل جيتس وإيلون ماسك كشخصيات عامة مؤثرة في مجالات الأعمال والتكنولوجيا؟ شاركنا تحليلك في التعليقات..

 

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات