كيف يغير كل من الميتافيرس وخدمات البث المباشر عالم الترفيه اليوم

خلال عام 2021، كانت الرموز غير القابلة للاستبدال NFT هي شاغل الأحاديث، ولا شك أن الميتافيرس – Metaverse هي الموضوع الأهم لعام 2022. وأكبر دليل على بداية عصر الميتافرس هو أن عملاقة التواصل الاجتماعي فيسبوك، قد غيرت علامتها التجارية واسمها إلى ميتا كما استثمرت 10 مليارات دولار أمريكي لتحقيق رؤيتها للميتافيرس.

 

ما هو الميتافيرس وكيف يؤثر في حياتنا؟

 

الميتافيرس؛ عبارة عن شبكة عوالم افتراضية إلكترونية ثلاثية الأبعاد، أي أنه عالم رقمي يمكن دخوله باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز أو عبر منصات ألعاب الفيديو مثل فورتنايت أو روبلوكس. يتاح للمستخدمين في الميتافيرس التسوق من علاماتهم التجارية المفضلة، وشراء مختلف المنتجات الافتراضية أو حتى الالتحاق بالمدارس والجامعات وممارسة العمل أيضاً. كما يعمل مطورو الميتافيرس على إنشاء عقارات افتراضية تُباع بالملايين، من المتوقع أن تستقطب مليارات المستخدمين.

 

بصفتي المدير الإداري لمنصة البث العالمية LIVENow في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فأنا متحمس تجاه التجربة الاجتماعية التي تقدمها منصات الميتافيرس، إذ تتركز فلسفة الميتافرس على تقديم تجربة رقمية تشاركية تسمح للأصدقاء بقضاء الوقت معاً لمشاهدة فيلم أو حضور حفل موسيقي مباشر.

 

يفتح الميتافرس أمامنا عالماً جديداً وواسع الآفاق، خاصة مع زيادة استثمار الشركات في المستقبل الرقمي. حيث انضمت أكثر من 160 علامة تجارية عالمية إلى عالم Sandbox بشكل مباشر أو غير مباشر. وتضمنت العلامات أديداس ومجموعة الرموز غير القابلة للاستبدال Bored Ape Yacht. ومن ناحية أخرى، تستقبل لعبة روبلوكس47 مليون مستخدماً عالمياً يومياً كما أنها تضم 9.5 مليون مطور ابتكروا حتى الآن ما يقارب 24 مليون تجربة رقمية. تُعزى أسباب النمو السريع للميتافيرس إلى كونه يقدم تجربة تشاركية تشكّل جزءاً مهماً من حياتنا اليومية، فهو منصةً افتراضية تتيح قضاء الوقت مع الأصدقاء أو التواصل مع المعجبين في مختلف أنحاء العالم بشكل مباشر وفوري دون تأخير.

 

يوفر الميتافيرس منصة تواصل مشتركة أقل تكلفة وأعلى أماناً، إذ يستطيع المستخدمون حضور حفل أو فعالية في أي مكان من العالم بكبسة زر. كما تساهم التطورات التكنولوجية مثل أجهزة التقنية الملبوسة ونظارات الواقع الافتراضي والمختلط في تعزيز ورفع مستوى التجربة التفاعلية. خلال السنوات الماضية، شهد قطاع الترفيه تقدماً ملحوظاً وسريع الوتيرة. كما كانت خدمات البث المباشر حلاً فعالاً أثناء أزمة كوفيد-19 والإجراءات الاحترازية وقيود السفر التي فرضت نتيجتها، إذ عُرضت الحفلات والفعاليات بشكل مباشر على مليارات الشاشات في جميع أنحاء العالم. يضمن الميتافيرس استمرار التطور التكنولوجي وتعزيز عوامل التواصل في البث المباشر، ويوفر تجربة اجتماعية عالمية تصل إلى الجميع متجاوزةً مختلف العوائق والأزمات ومشاكل العالم الحقيقي.

 

 

ألفونسو دي ستيفانو؛ المدير الإداري لمنصة LIVENow في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا