لعبة Diablo III تودي بحياة مراهق في تايوان

 الجنون و الادمان على لعب لعبة بدون توقف امر خطير، حيث توفي مراهق تايواني يبلغ من العمر 18 عاماً بعد قضائه أربعين ساعة من اللعب المتواصل للعبة "ديابلو 3" دون طعام أو شراب.

 

 

دخل الطفل إلى مركز الألعاب وحجز غرفة للعب لمدة يومان ولم يخرج منها طوال هذه الفترة وبعد تيقن العامل في المركز أن المراهق لم يتناول أي طعام أو شراب طوال هذه المدة دخل عليه ليجده جثة هامدة أمام الشاشة. ويقول عامل المركز : "في البداية ظننته غارق في النوم وعندما حاولت إيقاظه لم يستجيب عندها أدركت انه توفى".

 

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يتوفى فيها أحد اللاعبين من اللعب المستمر لفترات طويلة، حيث توفي شاب تايواني يبلغ من العمر 23 عاماً أيضاً بعد قضائه 23 ساعة من اللعب المتواصل في مسابقة لألعاب الفيديو بالإضافة إلى رجل في الثلاثين من عمره في الصين توفي عقب قضائه ثلاثة أيام متواصلة من اللعب.

من المؤسف أن يقتل أحد من شدة تعلقه بألعاب الفيديو

 

 

قد يعجبك ايضا