لماذا الاستثمار في نفسك مهم؟

يتخذ العديد من الأفراد كل يوم قرارات تتعلق بخطواتهم المالية، ويرى البعض من الأشخاص أن الاستثمار عن طريق تأسيس مشروع أمرًا هامًا في الحصول على الحرية المالية، ولكن إذا رغب الشخص في تحقيق الحرية المالية عليه الاستثمار في نفسه أولاً قبل البدء في أخذ خطوات لتأسيس مشروعه القادم. 

يساعد الاستثمار الشخصي في الوصول إلى الأهداف المهنية سريعًا حيث أن النمو الذاتي يمنح الشخص القدرة على إتخاذ قرارات صائبة في التوقيت الصحيح والتركيز على إيجاد طرق بديلة في أوقات الأزمات. في هذا المقال سنعرف لماذا من الهام الاستثمار في نفسك؟ 

شبكة علاقات قوية 

يمنح الاستثمار والتعلم الذاتي القدرة على التواصل مع أشخاص كثيرين في نفس المجال، مما يخلق لدى الشخص دائرة قوية وكبيرة من العلاقات تكسبه الثقافة وتعلمه أكثر وتتيح له الفرصة للتعرف على موضوعات إضافية عن مجاله والمجالات الأخرى المرتبطة بمجاله مما يمكنه من الحصول على المزيد من الخبرات والمهارات يستخدمها لتنمية نشاطه التجاري. 

يتيح التواصل مع الأشخاص مشاركة المعرفة التي يكتسبها جميعهم كما يتيح المشاركة للآراء وابتكار الأفكار الجديدة التي يمكن تحقيقها على أرض الواقع لتُصبح جزءًا من ريادة العمل وربح إضافي للمشروع التجاري. 

الوصول إلى الحرية المالية 

إذا قلد شخص ما فكرة ناجحة فربما يربح المال، ولكن إذا استثمر في نفسه وسعى إلى تطوير ذاته فمن التأكيد أنه سيصل يومًا ما إلى الحرية المالية، لأن الاستثمار الذاتي سيفتح عينه على المزيد من الطرق الإضافية لاكتشاف سبل جديدة من سبل الدخل والتي قد لا يفكر فيها الأشخاص العاديون أو من هم لا يبحثون عن تطوير أنفسهم. 

كما يُمكن الاستثمار الذاتي الشخص من إدارة وقته بشكل فعال، ولا يلتفت إلى الرد على الأمور غير الهامة ولا يضيع وقته في الأشياء الغير مفيدة بل يركز لإدارة وقته في الوصول إلى الربح الإضافي أو تحسين مشروعه أو تفعيل أدواته ليسير في المسار الصحيح المؤدي إلى زيادة الإنتاج في العمل. 

زيادة الإنتاج وريادة العمل 

يخلق الاستثمار الذاتي التحفيز للوصول إلى القمة وينتج ذلك من معرفة الأدوات اللازمة التي تؤدي إلى العمل بذكاء مما يؤدي إلى زيادة الإنتاج وإدارة الموارد بشكل صحيح، وقد يشكل ريادة العمل القدرة على منافسته مع الأنشطة التجارية في نفس المجال وتبادل الخبرات كي تصبح مرجعًا يسير عليه رواد الأعمال الراغبين في بدء مشروع جديد. 

وأخيرًا؛ تخصيص ساعة من الوقت لتنمية الذات والاستثمار في النفس ليس بالعمل الشاق وهذه الساعة ستؤدي إلى الوصول إلى الحرية المالية التي يرغب معظم الأفراد في الوصول إليها. 

اقرأ أيضًا: 

كيف تحفز فريق العمل في الظروف الصعبة؟

أهم الأمور التي يجب مراقبتها لتنفيذ استثمارات جديدة