لماذا قامت مايكروسوفت بتصميم لعبة سوليتير

لم تكن إضافة الألعاب مثل سوليتير وكانسة الألغام في الإصدارات السابقة من ويندوز محض مصادفة، فرغم في أنها كانت إحدى الأسباب في تأجيل المستخدمين حول العالم للأمور التي يجب عليهم فعلها نظراً لانشغالهم بلعبها إلا أن وجودها على نظام تشغيل مايكروسوفت كان له هدف أبعد من ذلك.

 

رغم أن ابل كانت السبب في بدء استخدام الفأرة عند إطلاقها لجهاز ماك في عام 1984 إلا أن السيطرة البسيطة لهذه المنصة على السوق حينها كانت تعني أن معظم مستخدمي الحاسوب لم يكونوا يملكون الكثير من المعلومات حول واجهة المستخدم الرسومية، ولذا عندما أطلقت مايكروسوفت نظام ويندوز 3 في عام 1990 قامت بإضافة لعبة سوليتير كطريقة مسلية لتعريف الناس على بعض المهام الأساسية للحاسوب مثل السحب والنقر.

 

وقد صرح مدير الإنتاج في مايكروسوفت ليبي دوزان صحيفة واشنطن بوست في عام 1994 أن الشركة أضافت سوليتير إلى ويندوز لتهدئة المستخدمين وتمهيدهم لاستخدام هذا النظام، إذ أن ويندوز 3 شكل حينها واجهة مستخدم جديدة كلياً مختلفة عن نظام الأوامر المكتوبة ولذا وإلى جانب تقديم التسلية للمستخدمين كانت لعبة سوليتير بمثابة المدرس الذي علمهم كيفية استخدام الفأرة.

 

ورغم أن هذا هو السبب الرئيسي في البداية إلا أن هذه اللعبة حصلت على شعبية كبيرة بين المستخدمين مع مرور السنين وأصبحت جزءاً لا يتجزأ من ويندوز لدرجة أن استخدام الإصدار الجديد من هذه اللعبة Solitaire Collection Premium دون رؤية الإعلانات على ويندوز 10 يحتاج إلى اشتراك شهري.

 

وفيما يتعلق بلعبة كانسة الألغام فقد أوضح موقع Mental Floss :

 

" تملك لعبة كانسة الألغام أيضاً مكاناً مشابهاً في الثقافة التقنية، فجذور هذه الأحجية المعتمدة على الأرقام تمتد إلى الستينيات والسبعينيات عندما اشتهرت لعبة باسم Cube تم تصميمها بواسطة Jerimac Ratliff، وفي عام 1992 تم إطلاق كانسة الألغام من خلال نظام ويندوز 3,1 ليس من أجل الترويج لنظام ويندوز كنظام داعم للألعاب بل من أجل لفت انتباه المستخدمين إلى وظائف الزر الأيمن والأيسر للفأرة وجعل المستخدمين معتادين بشكل أكبر على السرعة في التحكم بها."

قد يعجبك ايضا