لماذا لا توضح خدمة خرائط جوجل حدود هذه الدول بطريقة واضحة؟

وفقًا لآخر الإحصائيات، تحتوي خدمة خرائط جوجل الآن على صور أقمار اصطناعية للمناطق التي يعيش فيها حوالي 98% من سكان العالم، لاشك أن خرائط جوجل من بين أكثر التطبيقات المفيدة الموجودة على هواتفنا وأيضًا على الويب.

يتم استخدامه يوميًا بواسطة ملايين الأشخاص للتنقل والتحقق من جغرافية مختلف البلدان والمدن في جميع أنحاء العالم، ويمكننا فقط تخمين مقدار البيانات التي يجب على جوجل التعامل معها للتوصل إلى مثل هذه الخرائط التفصيلية.

ربما قد لاحظت شيئًا ما أثناء استخدام خدمة خرائط جوجل وهي إن كنت تبحث عن بلد فسيتم تصغير الخريطة وتمييز حدود البلد بخط أحمر، ومع ذلك هناك من البلدان ما لا تميز حدودها خرائط جوجل بشكل واضح.

اقرأ أيضًا >>  خرائط جوجل ستضيف إمكانية معرفة الطرق المضيئة من المظلمة على الخريطة

لاختبار ذلك، حاول البحث عن فرنسا على خرائط جوجل، ثم ابحث عن الهند أو حتى أي دولة كبيرة مثل كندا يمكن تسليط الضوء عليها.

لماذا لا يمكنك تسليط الضوء على بعض البلدان؟

هذا لأنه بالإضافة إلى الصعوبات التقنية، تحتاج جوجل إلى الاهتمام بالعديد من الحواجز السياسية، ولقد نزعت العديد من الدول في جميع أنخاء العالم الحدود الدولية بسبب النزاعات الماضية أو الحالية مع الدول الأخرى.

لتجنب أي خلاف، وكعلامة غير مباشرة على أن الدولة لديها تعارض سياسي على الحدود، فإن جوجل لا تقوم بتمييزها عند البحث عن اسمها على الخريطة، وحاليًا هناك أكثر من 20 دولة من هذا القبيل منها الأرجنتين والصين وباكستان والهند ومصر والسودان وفلسطين وسوريا وجورجيا وروسيا وكوريا الجنوبية وفنزويلا وفيتنام وغيرهم.

 

أكثر الأمثلة شهرة، الهند وباكستان، فمنذ استقلال الهند وإنشاء دولة باكستان، خاضت الدولتان حربًا على ملكية جامو وكشمير، وفي سبعينيات القرن الماضي، سيطر الجيش الباكستاني على جزء كبير من جامو وكشمير، وتعرف الآن باسم باكستان المحتلمة من كشمير، وبالإضافة إلى هذه الفوضى، احتلت الصين أيضًا جزءًا من شمال شرق هذه المنطقة.

اقرأ أيضًا >>  عصا WeWalk الذكية: عصا ذكية مزودة بخرائط جوجل ومساعد صوتي

والآن وفقًا لادعاء كل من هذه البلدان، فكشمير ملكًا لهم جميعًا، ولا تريد جوجل أن تخيب آمال أي منهم، لذا وجد عملاق البحث جوجل طريقة لإرضاء الجميع.

ما يحدث أنه عندما تفتح خريطة جوجل من داخل الحدود الهندية فستجد كشمير بالكامل جزء من الهند، وعندما تبحث من داخل الصين ستظهر المنطقة المتنازع عليها كجزء من الصين بخطوط واضحة على الخريطة.

ما السبب في ذلك؟

رغبة منها في العمل على إرضاء جميع الأطراف، تقوم جوجل برسم الخرائط كما يريد السكان المحليون لا كما يريد العالم جميعًا أو الدول المتنازعة، لذا فجوجل تقدم خدماتها بسهولة وبطريقة لا تجعل لأحد أن يشتكي منها، وفي النهاية تفوز برضا الجميع.

 

 

قد يعجبك ايضا