لماذا لا يجب اعتبار ساعة أبل الذكية مرتفعة الثمن

عندما تتمكن أبل من تعزيز قدرتها الإنتاجية الخاصة بساعتها الذكية Apple Watch وتوفير كمية مناسبة منها تتلاءم مع الطلب الكبير عليها سيكون من الممتع أن نعرف كم وحدة من هذه الساعة سيتم بيعها وكم ستضيف هذه الساعة إلى أرباح الشركة الصافية؟

 

ورغم أننا لا نملك إجابات واضحة حول هذه الأسئلة قبل شهر تموز القادم (عندما تعلن الشركة عن أرباحها للربع الثالث) إلا أن بعض المحللين يتوقعون وصول أرقام المبيعات إلى 20 مليون وحدة، وبعد مرور أسبوعين على طرح هذه الساعة الذكية في الأسواق فإن بعض المراقبين أوضحوا أن المزايا التي وفرتها أبل في ساعتها الذكية لا تبرر السعر المرتفع لها والذي يصل إلى 349$، ورغم أنه لم تتم معرفة جميع المزايا حتى الآن إلا أن نجاح أو فشل هذه الساعة ليس له علاقة بالسعر على الإطلاق.

 

وفي الواقع فقد أجمع معظم المحللين لسنوات عديدة على أن أسعار منتجات شركة أبل مرتفعة للغاية، لكن في الوقت نفسه وبعد مرور عقد تقريباً تقوم أبل ببيع مئات الملايين من هذه المنتجات بأسعار أعلى بكثير من المنتجات المنافسة، ويعد مبلغ 349$ لساعة Apple Watch Sport مرتفعاً بلا شك كما أن الإصدار Link Bracelet المصمم من الفولاذ غير القابل للصدأ من ساعة Apple Watch يكلف مبلغ 999$ وهو ما يعادل راتب أسبوع لمعظم المستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

لكننا لا يجب أن ننظر إلى هذا الأمر بهذه الطريقة، فإذا عدنا إلى الوراء قليلاً ونظرنا إلى المنتجات المشابهة التي أطلقتها أبل سابقاً نرى أنه لا يوجد أي شيء مختلف في هذه الساعة الجديدة، فعلى سبيل المثال تعد Apple Watch أرخص من الإصدارات الأولى من أيبود، ففي عام 2002 كان سعر الإصدار الثاني من أيبود 499$ ما يعادل حوالي 648$ في الوقت الحالي، وبالطبع فإن هذا السعر وقتها لم يكن عائقاً أمام الشركة التي باعت عشرات الملايين من أجهزة أيبود.

 

ويميل العديد من الناس إلى نسيان أن سياسة أبل الرئيسية تعتمد على بيع منتجات رائدة بأسعار باهظة، وقد نجحت الشركة في توظيف هذه السياسة للحصول على أرباح ونجاحات مالية كبيرة وصلت إلى 194 مليار دولار، و لم تكن منتجات أبل في يوم من الأيام رخيصة إلا انها لم تكن مرتفعة الثمن لدرجة اعتبار هذه السياسة فاشلة.

 

وعند النظر إلى باقي الأجهزة القابلة للارتداء المتوافرة في السوق فإن ساعة Apple Watch لا تبدو مكلفة للغاية، فعلى سبيل المثال تم إطلاق ساعة Pebble Steel بسعر 199$ ولم يقل

أحد أن هذا السعر مرتفع، كما أنه يمكنك أن تقوم بشراء ساعة سامسونج Gear S عبر موقع Best Buy مقابل 329$ كما أن ساعة LG Watch Urbane تكلف 350$، والأمر المضحك أنه عند إطلاق هذه المنتجات ركزت معظم المراجعات على المزايا بدلاً من السعر.

 

وبالطبع فإنه لا يمكننا إنكار أن ساعة أبل الذكية أغلى من باقي الساعات إلا أن ما نقوله هو أن الفرق ليس كبيراً للغاية، وفي الحقيقة فإن السعر بالنسبة لمنتجات أبل لا يهم كثيراً وذلك لأن النتيجة هي نفسها دائماً حيث يقوم العديد من المستخدمين المتحمسين في مختلف أرجاء العالم بالاصطفاف في طوابير طويلة كل عام لشراء منتجات أبل.

 

وبالنسبة للإصدارات الأغلى ثمناً من Apple Watch فإنه من الواجب التنويه إلى أن مجال صناعة الساعات يعد مجالاً مربحاً للغاية ( حيث وصلت مبيعات الشركة إلى 60 مليار دولار في عام 2013 فقط) دون وجود أي نقص أو انخفاض في عدد الشركات المصممة التي تقوم بجني الأموال بشكل كبير عبر بيع ساعات مميزة بآلاف الدولارات، وفي الواقع فإن بعض الساعات مثل Patek Philippe يمكنها أن تجعل من ساعة Apple Watch Edition تبدو رخيصة للغاية.

 

ختاماً، وبعد كل ما ذكر سابقاً فإن الاعتقاد بأن ساعة Apple Watch مرتفعة الثمن أصبح أمراً مضحكاً بعض الشيء، وبالمقارنة مع الساعات الذكية الأخرى فإن هذه الساعة تعد أرخص بعض الشيء من باقي المنتجات التي تطلقها الشركة، كما أنه بالنسبة إلى مجال صناعة الساعات فإن هذه الساعة ليست باهظة الثمن بالشكل الذي يراه بعض المحللين.

قد يعجبك ايضا