لماذا نوكيا 1100 وليس ايفون هو الهاتف المحمول الأكثر مبيعاً على الإطلاق؟

عندما يسألك أحدهم عن الهاتف المحمول الأكثر مبيعاً على الإطلاق فإنّ إجابتك الأولى قد تكون ايفون، لكنّه بالحقيقة ليس كذلك! فرغم أنّ ابل تمكّنت من بيع 71.5 مليون وحدة من ايفون 6 خلال الأشهر الثلاث الماضية، إلّا أنّه ما يزال بعيداً جداً عن هاتف نوكيا 1100.

 

وصل نوكيا 1100 الأسواق في أواخر عام 2003، ولم يكن حينها مزوّد بكاميرا خلفية أو أمامية أو شاشة منحنية، لكنّه بالمقابل كان مدعوم بضوء زينون، ولوحة مفاتيح للغبار.

 

خلال 5 سنوات، تمكّنت الشركة الفنلندية من بيع 250 مليون وحدة من طراز نوكيا 1100 ليصبح بذلك ليس الهاتف المحمول الأكثر مبيعاً فحسب، بل أكثر الأجهزة الإلكترونية استهلاكاً في العالم.

 

إذاً، كيف أصبحت الناس مهووسة باقتناء هاتف نوكيا 1100؟

 

أولاً كان سعر نوكيا 1100 هو 100 دولار فقط ويرجع ذلك إلى أنّه كان متواضعاً للغاية حتّى بمقاييس 2003، لكنّه يحوي مصباح يدوي مدمج، 36 نغمة مثبتة مسبقاً مع إمكانية إضافة 7 أخرى، غطاء قابل للتبديل، لوحة مفاتيح مقاومة للغبار، القدرة على حفظ 50 رسالة نصية، بطارية تدوم لـ 400 ساعة في وضع الانتظار، والأهم من ذلك هو لعبة الثعبان التي رسمت البسمة على وجوه 250 مليون شخص.

 

بالحديث عن نوكيا، فإنّ العديد من التسريبات بدأت تتحدّث عن نيّة الشركة طرح هاتف ذكي يعمل على منصة اندرويد، لكنّه لن ير النور قبل بداية عام 2016.

 

هل حصلت في السابق على نوكيا 1100 أم كان لديك تجربة أخرى؟!

قد يعجبك ايضا