لماذا يعد توحيد أنظمة الحماية والمراقبة ضرورة للمؤسسات اليوم؟ الجواب لدى Genetec

بينما ينصب المزيد والمزيد من التركيز اليوم على الأمن السحابي وأمن معلومات واتصال الشركات في الفضاء الإلكتروني، فمن المهم تذكر أهمية الطرف الثاني من معادلة الحماية؛ أمن المواقع وحمايتها من المتطفلين. وفي الوقت الحالي، تحتاج العديد من الشركات لتحديث حلولها الأمنية القديمة والتي عادة ما تقوم على أنظمة كاميرات قديمة وحساسات موزعة تفتقد للمركزية.

 

بالإضافة إلى الأهمية الكبيرة لحماية مكاتب ومواقع الشركات من الدخول غير المشروع والسرقات وحتى الأعمال التخريبية، تعد الحماية المادية والمراقبة الدقيقة أساسية للحماية من الهجمات الإلكترونية اللاحقة. حيث تبدأ العديد من الهجمات الإلكترونية اليوم من اختراق فيزيائي وحقن برمجيات خبيثة في أنظمة الشركات أو استخدام الهندسة الاجتماعية للتحايل على الموظفين للإفصاح عن معلومات يمكن أن تقوض أمان الشركة وتساعد المخترقين على الدخول بعمق إلى أنظمتها.

 

ما الذي ينقص أنظمة الحماية المادية اليوم؟

 

وفق دراسة أجراها مركز Ontic لاستقصاء الحماية، تعاني 88% من الشركات من تزايد التهديدات والاختراقات المادية لها في 2021. وبينما يعود جزء من ذلك إلى ظهور تهديدات جديدة ونمو المكاسب المحتملة للاختراقات المادية، فمن المؤكد أن هناك العديد من الحالات التي كان يمكن منعها أو تقليل خطورتها باعتماد أنظمة حماية ومراقبة أفضل مما تم استخدامه في السابق.

 

تعاني أنظمة الحماية المادية اليوم من مشكلتين متقاطعتين إلى حد بعيد:

 

قدم المعدات والأنظمة المستخدمة

 

لماذا يعد توحيد أنظمة الحماية والمراقبة ضرورة للمؤسسات اليوم؟ الجواب لدى Genetec

 

تظهر هذه المشكلة مع استمرار اعتماد العديد من الشركات على أنظمة أمنية تم تطويرها وتصنيعها قبل عقود من الزمن. وبالنتيجة تفتقد هذه الأنظمة للتعقيد وتعتمد بمعظمها على كاميرات محدودة الجودة مع غياب للحساسات وأعطال متكررة نتيجة قدم البنية التحتية.

 

مع الوقت، من الممكن تحديث أجزاء أنظمة الأمان والمراقبة بشكل تدريجي. لكن وبالنسبة للعديد من الشركات التي أهملت تطوير أنظمتها لوقت طويل، فالخيار الأفضل هو استخدام نظام حديث ومتكامل يوفر حماية تستمر للسنوات التالية ويشكل أساس الحماية الفعالة للمنشآت بدل التأخر إلى ما بعد حدوث اختراق أمني.

 

غياب الواجهة المركزية الموحدة

 

كما العديد من الأشياء في العالم التقني، عادة ما يكون ناتج جمع عدة أنظمة أمنية معاً ذا تأثير أكبر من مجموع تأثيراتها الفردية. حيث يفيد توحيد الأنظمة بجعل البيانات أكثر اتصالاً كما يسهل عملية المراقبة الفعالة ويسمح باستخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة لتمييز العديد من الأنماط معاً عبر الكاميرات والحساسات الأخرى ومقارنتها مع مكتبة من الأحداث السابقة لاستشعار الأخطار والتعامل معها قبل حدوثها حتى.

 

تستخدم العديد من الشركات اليوم أنظمة حماية مكونة من شبكات كاميرات وشبكات حساسات للضغط والضوء وسواها. تعاني هذه الأنظمة من كونها تعمل بشكل مستقل عن بعضها البعض في معظم الحالات، وبالنتيجة، تخسر الشركات فرصة الحصول على مستويات أمان أعلى بالتزامن مع الاعتماد على طواقم أمنية أصغر.

 

أنظمة الحماية المتكاملة هي الجواب

 

لماذا يعد توحيد أنظمة الحماية والمراقبة ضرورة للمؤسسات اليوم؟ الجواب لدى Genetec

 

مع التطور الحالي الكبير في مجالات الذكاء الاصطناعي واستخراج وتحليل البيانات، أصبح هناك الكثير من الفوائد لاستخدام أنظمة أمنية تستخدم هذه التقنيات لتوفير حماية شاملة للمنشآت والأنظمة. وبينما يعد استخدام أنظمة متعددة خياراً ممكناً، فالأفضل هو اعتماد بيئة واحدة متكاملة ومصممة بحيث تعمل مع بعضها كما هو الحال في نظام Security Center 5.11 الجديد من شركة “جينيتك” (Genetec).

 

تتميز أنظمة “جينيتك” بكونها مصممة منذ البداية لتعمل مع بعضها البعض ضمن بيئة موحدة. حيث تقدم الشركة منتجات متعددة للمراقبة بالكاميرات والحساسات وأنظمة لإدارة الفيديو ونقاط الوصول والتعرف التلقائي على المركبات وإدارة التواصل والعديد من الميزات الأخرى التي يمكن انتقاؤها وتخصيصها وفقاً لحاجات كل شركة ومنشأة.

 

يستخدم نظام Security Center الذكاء الاصطناعي لتحليل العديد من نقاط البيانات التي يتم جمعها عبر الحساسات والأنظمة الفرعية. وبالاعتماد على تحليل البيانات، يوصي النظام بالإجراءات المناسبة في كل موقف ويمنح الموظفين الأمنيين الفرصة للتدخل المبكر والتعامل مع الحالات الأمنية قبل وقوعها حتى.