الأرجح أنك لن تحصل على Xbox الجديد قبل الصيف التالي وفق مسؤولي مايكروسوفت

منذ إطلاقها نهاية العام الماضي، كان هناك عدة أمور واضحة عن الجيل الجديد من أجهزة الألعاب في الواقع، فبالإضافة للميزات الجديدة والقدرة غير المسبوقة على تشغيل الألعاب بدقة عالية ومعدلات مرتفعة للإطارات كل ثانية، كان هناك عائق كبير أمام هذه الأجهزة: قدرات التصنيع محدودة للغاية نتيجة الوباء العالمي وتوقف العديد من المصانع عن العمل خلال العام الماضي. وبالنتيجة كان الإقبال على شراء أجهزة Xbox وPlayStation الجديدة أكبر بوضوح من الكميات المتاحة.

 

في البداية بدا الأمر كما كل إطلاق لأجهزة الألعاب: فترة أولية من الطلب الهائل على الأجهزة، ومن ثم تصبح متاحة في كل مكان بسهولة. لكن هذه المرة استمر الطلب بالتزايد دون وجود قدرة تصنيعية كافية لتلبيته، وبات الحصول على جهاز ألعاب من الجيل الجديد مهمة صعبة مع تحكم بعض المضاربين بالمخزون المتاح من Xbox وPlayStation الجديد.

 

الآن وبعد مضي بضعة أشهر على الإطلاق الأولي لجهازي Xbox Series X وXbox Series S لا يزال الحال كما هو، وحتى أن شركة Microsoft صرحت بأن نقص أجهزة Xbox في السوق سيستمر طوال أشهر تالية، وحتى شهر يونيو في الصيف على الأقل.

 


مواضيع مرتبطة:


 

يذكر أن الربع الأخير من العام الماضي قد كان استثنائياً لمجال الألعاب عموماً، حيث كان الطلب على أجهزة الألعاب الجديدة أكبر من أي جيل سابق، ووصل قسم الألعاب من مايكروسوفت إلى تحقيق 5 مليارات دولار من العائدات خلال ربع مالي واحد للمرة الأولى في تاريخه، وكان الأمر مشابهاً لشركة Sony وحتى في مجال الحواسيب.

 

في الواقع يمكن ربط الطلب الكبير على أجهزة الألعاب اليوم بالمشكلة الثانية لمجال الألعاب ككل: بطاقات الرسوميات الجديدة لا تزال محدودة الإتاحة إلى حد بعيد، حيث أن الجيل الأخير من بطاقات رسوميات Nvidia وAMD أقل إتاحة من الطلب عليها بشكل واضح، وبالأخص مع كونها قفزة كبرى من حيث الأداء مما شجع العديد من المستخدمين على شرائها هذه المرة، فيما رأى الكثيرون أن الطريقة الوحيدة لتجنب نقص بطاقات الرسوميات هي محاولة الحصول على جهاز ألعاب جديد ربما مما زاد من صعوبة تلبية الطلب في المجال.