ليس حصرياً للمجال التقني: أهم استخدامات الذكاء الاصطناعي في مختلف مجالات الأعمال

عند الحديث عن الذكاء الاصطناعي، عادة ما يتم ربط الأمر بالشركات التقنية بالدرجة الأولى، فالجميع يعرف أن الشركات الكبرى مثل Microsoft وAmazon وGoogle وFacebook تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي بشكل مكثف وفعال. لكن ما يغيب عن تفكير الكثيرين هو أن هذه التقنية ليست حصرية لهذا المجال، بل أنها بدأت تنتشر في العديد من المجالات الأخرى، ومع الوقت سيصبح استخدام الذكاء الاصطناعي أمراً أساسياً في الكثير من الشركات والمنظمات حول العالم.

 

يمكن النظر إلى أهمية الذكاء الاصطناعي اليوم بشكل مشابه لأهمية الحواسيب أو الإنترنت، حيث أن هذه التقنيات الجديدة بدأت من قطاع محدود في البداية، لكنها باتت أساسية لإدارة الأعمال اليوم، وأي شركة تريد رفض استخدام الحواسيب أو الإنترنت تحكم على نفسها بالفشل كونها لن تتمكن من مجاراة المنافسين في المجال. وكما أخبرنا السيد Jaime Pereña (مدير تسويق الذكاء الاصطناعي في مايكروسوفت) خلال مقابلتنا معه: الشركات التي لا تجد نفسها ضمن هذه الموجة [من تبني الذكاء الاصطناعي] تتأخر عن البقية وتصبح أقل قدرة على المنافسة.

 

هنا سنتناول بعض أهم مجالات الأعمال التي من الممكن أن تستفيد من الذكاء الاصطناعي لتحقق نمواً أكبر في عالم اليوم التنافسي:

مجال الصناعات

ليس حصرياً للمجال التقني أهم المجالات التي من الممكن أن تستفيد من استخدام الذكاء الاصطناعي

ضمن المعامل والمجال الصناعي عموماً، عادة ما يكون التركيز الأكبر والأهم هو الإنتاجية، حيث من المهم أن تعمل بأعلى طاقة ممكنة دون تعطل أو مشاكل، كما من الضروري أن يتم استخدام المواد الخام بأكثر الطرق فعالية لتقليل احتمال تبذيرها. وفي كل من الحالتين من الممكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد بشكل كبير مما يعني أرباحاً وإنتاجية أكبر، بالإضافة إلى مصاريف أقل نتيجة الاستغلال الأمثل للآلات والعمال والمواد الخام.

 

تتضمن استخدامات الذكاء الاصطناعي في المجال الصناعي أموراً هامة مثل:

  • اختبار الجودة الآلي والتأكد من كون المنتجات موافقة للمواصفات المطلوبة.
  • توقع مواعيد الصيانة اللازمة بشكل دقيق يقلل احتمال تعطل الآلات ويجعل فترات التوقف للصيانة أقصر ما يمكن لزيادة الإنتاجية.
  • تقليل هدر المواد الخام بتقديم التصاميم وطرق التصنيع التي تستغل المواد بأكثر الطرق كفاءة وتقلل من المصاريف.
  • المراقبة المستمرة لأداء المصانع والتنبؤ بالمشاكل وحلها احترازياً قبل أن تحدث.
  • الاعتماد على البيانات للتنبؤ بتغير أسعار المواد الخام ونتائج التصنيع ورسم الخطط المثلى للاستفادة من كل حالة.
  • حماية العمال والموظفين بتقليل احتمال الأخطاء والمشاكل الكبرى التي قد تكون مؤذية.

 

بالطبع هناك العديد من الأمور الأخرى التي من الممكن أن يفيد بها الذكاء الاصطناعي في هذا المجال، حيث من الممكن أن يساعد على التحكم الآلي وتقليل الاعتماد على المجهود البشري مما يقلل التكاليف والإصابات، كما يمكنه تحسين توزيع نوبات العمل وتوزيع العمال عليها للوصول لأعلى إنتاجية ممكنة.

 

اقرأ أيضاً: كيف يمكن أن يسهل الذكاء الاصطناعي عمل المدراء وصناع القرار في الشركات

مجال البيع بالتجزئة والبيع عبر الإنترنت

ليس حصرياً للمجال التقني أهم المجالات التي من الممكن أن تستفيد من استخدام الذكاء الاصطناعي

يعد المجال التجاري واحداً من أكثر المجالات التي من الممكن أن تستفيد من البيانات الخاصة بالزبائن، حيث أن دراسة أنماط الشراء ومواعيد الطلب الكبير على المنتجات مفيد للغاية لأي شركة تختص بتجارة التجزئة سواء عبر سلاسل المتاجر التقليدية أو بالتجارة عبر الإنترنت.

 

من الممكن للذكاء الاصطناعي أن يزيد المبيعات بشكل كبير بالاعتماد على استخدامات مثل:

  • توقع أنماط الشراء للسلع بناء على البيانات السابقة.
  • تحسين كفاءة التخزين بدراسة أنماط البيع والحاجة لتوريد المنتجات مجدداً.
  • تصميم الترتيبات الأفضل للسلع لزيادة المبيعات قدر الإمكان.
  • تصميم اقتراحات منتجات مخصصة للزبائن بناءً على عادات شرائهم السابقة وأنماط الشراء الخاصة بالزبائن المشابهين لهم.
  • وضع نسب حسومات الأسعار الأفضل لتحقيق أكبر مبيعات ممكنة مع الحفاظ على أفضل هامش ممكن للربح.

 

من الممكن إدراك النجاح الكبير للذكاء الاصطناعي في تجارة التجزئة والتجارة على الإنترنت من النجاح الكبير والمستمر لشركة Amazon العملاقة والتي تعرف بكونها تستخدم الذكاء الاصطناعي بشكل مكثف لتقديم أفضل خدمة ممكنة للزبائن.

مجال التسويق والإعلان

ليس حصرياً للمجال التقني أهم المجالات التي من الممكن أن تستفيد من استخدام الذكاء الاصطناعي

في السنوات الأخيرة أخذ الذكاء الاصطناعي بالتمدد بشكل كبير في مجال التسويق والإعلانات وبالأخص على الإنترنت، حيث أن الإعلانات التلقائية المخصصة كالتي تقدمها كل من Google وFacebook تستخدم التقنية لعرض الإعلانات الأقرب لاهتمامات كل مستخدم بهدف زيادة احتمال النقر على الإعلان وتحقيق الأرباح، ومع الوقت من الواضح أن المجال يسير نحو استخدام أكبر للذكاء الاصطناعي.

 

من المعروف أن مجالات التسويق عادة ما تعتمد على التجربة والخطأ للوصول إلى الصيغ والأشكال الأمثل من الإعلانات، وهذه الطريقة فعالة أكثر بكثير من اعتماد حملات إعلانية كبرى دون تجارب سابقة. وبالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي من الممكن تحسين الأمر بشكل أكبر.

 

مع كون الذكاء الاصطناعي يتميز بقدرته الكبيرة على تمييز الأنماط، فهو مفيد للغاية للمسوقين والمعلنين، حيث أن تزويده ببيانات كافية من الممكن أن يقود إلى صرف أقل على الإعلانات مع عدد نقرات أو زيارات أكبر وبالتالي تحقيق النمو بالتزامن مع توفير المال.

 

اقرأ أيضاً: مقابلة مع مدير التسويق والاستراتيجية في قسم الذكاء الاصطناعي للشركات في مايكروسوفت

مجال الرعاية الصحية

ليس حصرياً للمجال التقني أهم المجالات التي من الممكن أن تستفيد من استخدام الذكاء الاصطناعي

على الرغم من أن الرعاية الصحية هي مجال منظم إلى حد بعيد مع الكثير من التشريعات التي تحكمه، فمن الممكن استخدام الذكاء الاصطناعي في العديد من الأمور المفيدة ضمنه. ومع أن الذكاء الاصطناعي لن يستبدل الأطباء والممرضين والطواقم الصحية، فمن الممكن أن يسهل عملهم ويتيح رعاية صحية أفضل لجميع الأطراف.

 

واحدة من استخدامات التي اختبرت عدة مرات في المجال الصحي هي تشخيص المرضى، حيث من الممكن لتقنيات الذكاء الاصطناعي أن تساعد الأطباء على تحديد الأمراض والمشاكل الصحية التي يعاني منها المريض بالاعتماد على المعلومات الأساسية والأعراض والتاريخ المرضي وتاريخ العائلة كذلك، وفي حال وجود قاعدة بيانات وطنية من الممكن للتجربة أن تحسن من دقة التشخيص بشكل كبير وتوفر وقت وجهد الأطباء.

 

بالإضافة للتشخيص، من الممكن لاستخدام الذكاء الاصطناعي أن يجعل إقامة المرضى في المشافي أقصر عموماً بحل مشاكلهم بشكل أسرع، وهذا الأمر أفضل للمرضى كون البقاء الطويل في المستشفى يرفع من احتمال الإصابة بمرض جديد، كما أنه جيد للمشافي نفسها كون ذلك يجعلها تخدم عدداً أكبر من المرضى ويحسن من مستوى الرعاية الصحية عموماً.

 

اقرأ أيضاً: ماذا من الممكن أن تتعلم في مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت؟

تريد معرفة المزيد عن الذكاء الاصطناعي في قطاع الأعمال؟ قم بزيارة مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت

ليس حصرياً للمجال التقني أهم المجالات التي من الممكن أن تستفيد من استخدام الذكاء الاصطناعي

مع أن العديد من الشركات اليوم تتطلع إلى تضمين الذكاء الاصطناعي في عملها، فالعديد من هذه الشركات تعاني من عوائق مثل عدم معرفة مكان البدء المناسب وكيف من الممكن رسم استراتيجيات العمل. ولهذه الغاية فقد قدمت شركة مايكروسوفت مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال (AI Business School) للإجابة على تساؤلات قادة الشركات وصناع القرار وتوجيههم بالطريق الصحيح عند تضمين الذكاء الاصطناعي.

 

تتضمن مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت مجموعة من دروس الفيديو والوثائق المهمة والمفيدة، حيث تم ترتيب المحتوى ضمن مسارات تعليمية في مجالات العمل الأساسية لتوفير تجربة تعليمية متميزة وسهلة.

 

اقرأ أيضاً: كل ما تحتاج لمعرفته عن مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت

 

لا تحتاج مدرسة الذكاء الاصطناعي للأعمال من مايكروسوفت لخبرة سابقة في التقنية، بل أنها موجهة للإداريين وغير المختصين دون الخوض في تفاصيل التقنية بل التركيز على استراتيجيات تطبيقها. ومع كون المدرسة مجانية تماماً ولا تحتاج لأية التزامات فهي مكان مثالي للتعلم عن الذكاء الاصطناعي ومكانه المهم في عالم اليوم والغد.

قد يعجبك ايضا