مؤسس ابل يريد إطلاق شركة تجمع القمامة الفضائية لحماية المجال مستقبلاً

عبر العقود الأخيرة تحول الفضاء من كونه الهدف الأسطوري الأبدي لاستكشاف البشر إلى مجال استكشاف فعال في الواقع. حيث أطلق البشر مئات المركبات الفضائية وآلاف الأقمار الصناعية. كما وصلت مسابيرنا الفضائية لمسافات هائلة كما وصل البشر إلى القمر منذ ستينيات القرن العشرين. لكن ومقابل كل هذا التقدم هناك خطر متزايد يواجه مجال الفضاء: هناك الكثير من “القمامة” التي تدور حول الأرض. ومع مرور الوقت يبدو أن هذه المشكلة تتفاقم بشدة، لكن الآن هناك مشروع للحد منها.

أعلن مطور البرمجيات الشهير وأحد مؤسسي شركة ابل المعروفة: ستيف وزنياك عن مشروع جديد لشركة تعمل في الفضاء. حيث أرسل وزنياك تغريدة غامضة عبر حسابه على تويتر، وكان نصها هو: “هناك شركة فضاء خاصة تنطلق الآن. وهي ليست كما الشركات الأخرى.” وترافق نص التغريدة مع فيديو مشابه لما يتم عرضه في إعلانات شركات الفضاء الأخرى مع الكثير من المقولات التحفيزية المعتادة واسم الشركة الجديدة: Privateer.

في الوقت الحالي لم يكشف السيد وزنياك عن أي معلومات إضافية عن شركته الجديدة. كما أن الموقع الرسمي للشركة لا يزال غامضاً للغاية. لكن يمكننا معرفة بعض المعلومات من تقارير سابقة ووثائق ذكرت اسم الشركة. حيث تقول الوثائق السابقة أن الشركة هي شركة أقمار صناعية مهتمة بمراقبة القمامة الفضائية والعمل على تنظيفها.


مواضيع قد تهمك:


في الواقع تعد مشكلة القمامة الفضائية أهم اليوم من أي وقت سبق نتيجة التسارع الهائل لنشر الأقمار الصناعية. حيث أن العامين الأخيرين مثلاً تضمنا إطلاق أقمار صناعية أكثر من عقود سابقة من الزمن. كما تخطط شركات الإنترنت الفضائي وبالأخص SpaceX لإطلاق عشرات الآلاف من الأقمار الصناعية في السنوات التالية. لذا وفي حال صدق ما نعرفه الآن ستكون جهود وزنياك أمراً مرحباً به بشدة ومشروعاً مهماً إن أردنا الاستمرار باستكشاف الفضاء بشكل متزايد.