مؤسس شركة أوبر “ترافيس كالانيك” يرحل عنها في نهاية العام

قدّم مؤسس شركة أوبر والرئيس التنفيذي السابق لها << ترافيس كالانيك>> استقالته من الشركة التي ساعد في تأسيسها يومًا ما، وذلك بعد تخطيطه للاستقالة من مجلس إدارتها في 31 من ديسمبر الجاري، وذلك للمضي قدمًا في التركيز على مساعيه التجارية والخيرية الجديدة.

 

كان كالانيك مؤسس شركة أوبر  والرئيس التنفيذي لشركة أوبر في الفترة من 2010 إلى 2017، وخلال ذلك الوقت، لم يكن بعيدًا عن الجدال، فقد ظهرت أوبر كثيرًا في الأخبار بسبب ثقافة العمل السيئة والجهود المبذولة لتضليل المنظمين، وفي نهاية المطاف، تم طرد كالانيك من المنصب بعد أن صاغت مجموعة من المستثمرين خطابًا طالبت فيه بتغيير القيادة في الشركة، وحل محله الرئيس التنفيذي الحالي دارا خسروشي.

 

اقرأ أيضًا >> رفض تجديد رخصة أوبر مرة أخرى في لندن بسبب مخاطر السلامة

 

لم يكن هناك علامات واضحة تؤكد تخلي كالانيك عن أوبر، لكنه باع حصته في أوبر والتي وصلت إلى أكثر من 2.1 مليار دولار. على الرغم من أن كالانيك لم يكن له دورًا مباشرًا في قيادة أوبر لأكثر من عامين، فإن الشركة من نواح كثيرة لا تزال تتعامل مع تداعيات فترة ولايته.

 

اقرأ أيضًا >> شركة أوبر تُسرّح مئات الموظفين للمرة الثالثة هذا العام

 

في وقت سابق من هذا الشهر، أنشأت الشركة صندوقًا بقيمة 4.4 مليون دولار للموظفين الحاليين والسابقين الذين تعرضوا للتحرش الجنسي في الشركة، ويعود تاريخ التسوية إلى عام 2017 الذي أجرته لجنة تكافؤ فرص العمل في الولايات المتحدة والتي بدأت بعد أن كتبت سوزان فولر الموظفة السابقة في أوبر حول تجاربها في مجال التحرش الجنسي في الشركة، وأفادت الأنباء أن كالانيك وغيره من مسؤولي الإدارة العليا قد تجاهلوا حالات متكررة من التحرش الجنسي في الشركة.

 

قد يعجبك ايضا