مؤشر داو جونز الصناعي يحقق أفضل أسبوعين له منذ 82 عاماً

على الرغم من أن الاقتصاد الأمريكي والعالمي يعاني بشدة من تداعيات انتشار فيروس كوفيد-19 حول العالم، يبدو أن سوق الأسهم لا تعكس الواقع الملموس دائماً، حيث أن مؤشر داو جونز الصناعي (Dow Jones Industrial Average) قد عاد للصعود مؤخراً وحقق نمواً كبيراً جعل الأسبوعين الأخيرين له هما الأفضل منذ عام 1938 مع نهاية الكساد العظيم.

 

مع نهاية شهر مارس الماضي، عانى مؤشر داو جونز والاقتصاد العالمي عموماً من انخفاض هائل جعل الربع الأول من العام الحالي هو الأسوأ منذ أزمة الرهونات العقارية عام 2008، وأسوأ ربع أول في تاريخ البورصة الأمريكي. لكن وبعد فترة من التشاؤم والمخاوف المتزايدة من انتشار فيروس كوفيد-19، عاد التفاؤل إلى الأسواق مجدداً مع عدة تجارب تتم على عقارات محتملة لعلاج المرض القاتل وآمال باقتراب عودة الاقتصاد العالمي للعمل كما السابق.

 

في الواقع أتى الارتفاع الأخير لمؤشر داو جونز بعد نتائج مبشرة لتجربة دواء جديد تنتجه شركة Gilead Sciences Inc. وتتم تجربته حالياً ضمن تجارب سريرية في جامعة شيكاغو. ومع أن التجارب لا تزال في مراحلها الأولى وحتى في حال نجاحها سيحتاج الأمر لأشهر قبل توافر علاج للمرض، فقد كانت هذه الأخبار كافية لتشجيع العديد من المستثمرين على الشراء اليوم للاستفادة من النمو الاقتصادي السريع الذي سيأتي عند انقضاء الجائحة الصحية الحالية.

 

يذكر أن مؤشر داو جونز ليس الوحيد الذي يشهد ارتفاعات مؤخراً، حيث شهد مؤشر S&P 500 نمواً مشابهاً مدفوعاً بارتفاع أسعار أسهم الشركات التقنية الكبرى التي تتصدره: Microsoft, Apple, Amazon, Alphabet, Facebook.

قد يعجبك ايضا