مارك زوكربيرج يلمح لقيام ابل بالمشاركة في فضيحة فيس بوك

حضر مارك زوكربيرج المؤسس والرئيس التنفيذي لشرك فيس بوك، الملاحظات والأوراق التي تدل على نقاط ضعف شركة آبل، وذلك خلال الجلسة التي حضرها أمام الكونجرس، وكان منتظر سؤال أحد المشرعون له حول شركة آبل ليظهر تلك الأوراق.

 

 

فكان زوكربيرج على استعداد كامل في الهجوم على آبل ورئيسها، تيم كوك، وأتضح ذلك من خلال الملاحظات التي وضعها أمامه، وقام مصور صحفي يعمل لصالح وكالة، اسوشيتد برس، بتصوريها، وتم نشرها على الإنترنت من قبل محرر بـ CBS.

 

 

تضمنت تلك الملاحظات على نقاط ضعف شركة الهواتف الذكية الأمريكية، وأيضاً على تطبيقات بهواتف آيفون، تسئ استخدام بيانات المستخدمين، وكان منتظر سؤاله عن رأيه بشركة آبل.

 

 

وكانت الأسابيع الماضية، مليئة بتبادل الاتهامات بين زوكربيرج وتيم كوك، خاصة فيهم يخص الخصوصية، وبدأت هذه المعركة عندما سؤل تيم كوك أثناء مقابلته مع موقع ريكود، عن رده فعله إذا واجه نفس المشكلة التي واجهها فيس بوك مع كامبريدج أناليتيكا، وقال ان شركته ان تكون في هذا الموقف، وانهم حرصين على بيانات المستخدمين الخاصة، كما شكك في طريقة تعامل شبكة التواصل الاجتماعي مع بيانات المستخدمين.

 

 

فكان رد زوكربيرج على هذا الأمر، انه كيف لشركة مثل شركة آبل التي تفرض رسوم على مستخدميها، ان تقول بكل ثقة انه تهتم أول شيء بعملائها، كما رفض تماماً تصريح وأفكار تيم حول طريقة تعامل الفيس بوك مع بيانات المستخدمين.

قد يعجبك ايضا