ماسح بصمة الإصبع وتقنية Face ID..أيهما أكثر أمناً

عندما أعلنت ابل عن تقنية Face ID فإنها كانت تصفها بأنها أفضل من تقنية ماسح بصمة الإصبع Touch ID لكنه يبدو أن الشركة لم تعد بنفس مستوى الثقة حول هذه التقنية، فقد بين مستخدمو ايفون اكس أن تقنية التعرف على الوجوه ثلاثية الأبعاد ليست من بين الطرق المسموح بها لميزة “السؤال قبل الشراء Ask to buy” في الوقت الذي يستطيع ماسح بصمة الإصبع فعل ذلك.

 

ومن الجدير بالذكر أن ميزة السؤال قبل الشراء Ask to buy تسمح للوالدين بالإشراف على عمليات الشراء التي يقوم بها أولادهم وأطفالهم، فعلى سبيل المثال عندما يقوم ولد ما بشراء شيء فإن الوالدين سيتلقيان تنبيهاً بذلك ومن ثم يقررون الموافقة على عملية الشراء أو رفضها.

 

وبواسطة حساس بصمة الإصبع Touch ID يمكن لأحد الوالدين أن يضع إصبعه على الماسح من أجل تأكيد عملية الشراء، أما تقنية التعرف على الوجوه التي قدمتها ابل فليست خياراً موافقاً عليه لإتمام هذه العمليات الأمر الذي يضطر المستخدمين لوضع كلمة مرورهم على حساب ابل مما قد يسبب إزعاجاً في بعض الأحيان خصوصاً وأن كلمات المرور الصعبة تتألف من عدد كبير من والرموز، وأفاد أحد المستخدمين قائلاً :

 

” كنت أظن أنه عندما أقوم بضبط هاتف ايفون اكس أنني سأستطيع الموافقة على عمليات الشراء التي يقوم بها أولادي من خلال تقنية Face ID، أما الآن فلكل طلب أحصل عليه (وأنا أملك ثلاثة أطفال ما يعني أنني أحصل على الكثير من الطلبات) فإنني أضطر لكتابة كلمة مرور حسابي في كل مرة أحصل فيها على طلب من أطفالي وهذا امر مزعج للغاية نتيجة للتعقيد المطلوب لكتابة كلمة مرور صعبة وآمنة.”

 

هل يمكننا اعتبار تقنية Face ID آمنة

 

حسب ما أوضحت ابل فإن إمكانية خداع هذه التقنية وفك قفل ايفون اكس لا تتجاوز 1 من أصل مليون، وإذا نظرنا إلى هذا الاحتمال على ماسح بصمة الإصبع Touch ID سنجد أنه يشكل 1 من أصل 50000 مما يعني أن تقنية Face ID آمنة بشكل أكبر من تقنية ماسح بصمة الإصبع بعشرين مرة، لكن هذه الأرقام لا تترجم بشكل صحيح على الواقع.

 

وفي الواقع، من الطبيعي أن نشاهد ابل لا تتيح استخدام Face ID في تأكيد عمليات الشراء، حيث أنه في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي نجح طفل عمره 10 سنوات في فك قفل هاتف والدته ايفون اكس من خلال استخدام صورته، كما استطاع أيضاً أخان ليسوا توائم خداع هذه التقنية.

قد يعجبك ايضا