وفق إيلون ماسك، تسلا قد تصبح أكبر شركة في العالم وتسبق Apple

عبر العام الماضي كان نجاح شركة تسلا ونموها المستمر استثنائياً دون شك، حيث حطمت الشركة الأرقام القياسية واستمرت أسهمها بالارتفاع في فترة صعبة لمجال السيارات ككل، وبالمحصلة باتت تسلا أكبر شركة سيارات في العالم من حيث رأس المال السوقي وبقيمة تبلغ أضعاف المنافسين الأكبر مثل تويوتا وفولكسفاغن. لكن على الرغم من هذه القيمة الهائلة التي يجادل الكثيرون أنها فقاعة فقط وأكبر مما هو مستحق، يبدو أن رئيس الشركة إيلون ماسك يرى الأمور بالاتجاه المعاكس.

 

في تغريدة يوم الجمعة الأخير، تنبأ أحد حسابات تويتر التي عادة ما تنر أخباراً عن شركة تسلا (بشكل غير رسمي أو تابع للشركة) بأن الشركة ستصبح أكبر شركة في العالم مستقبلاً متفوقة على Apple التي يزيد رأس مالها السوقي عن 2 ترليون (مليون مليون) دولار أمريكي. وهنا قام ماسك بالرد بأنه يعتقد أن ذلك محتمل وهناك فرصة أكبر من 0% لكون ذلك سيحدث مستقبلاً، وهو رد متزن ومنطقي في الواقع، لكن الرد التالي لماسك لم يكن سياسياً كهذا، بل أنه تنبأ بأن تسلا ستسبق Apple “خلال بضعة أشهر.”

 

بسرعة حصلت التغريدة على الكثير من الاهتمام والجدل حولها، لكن سرعان ما قام ماسك بحذفها عن حسابه تاركاً رده الأول فقط. لكن وكما هو معتاد لا شيء يختفي حقاً عن الإنترنت، وبسرعة تداول المستخدمون لقطة شاشة لتغريدة ماسك المحذوفة وتم تداولها والنقاش حولها بين متابع الملياردير الشهير وحامل لقب أثرى شخص في العالم لبعض الوقت خلال العام الجاري.

 


مواضيع قد تهمك:


 

المثير للاهتمام هو أن هذه التغريدة قد توقع ماسك بالمتاعب مجدداً في الواقع، حيث كان قد تعرض للملاحقة القانونية سابقاً بسبب تغريداته العشوائية وتأثيراتها الكبيرة على سوق الأسهم ككل وعلى سهم شركة تسلا بالأخص، فقد تعرض لغرامة ببضعة ملايين دولار في عام 2018 نتيجة تغريداته، وحتى أنه هناك دعاوى قضائية حالية ضده لجعله يتصرف بشكل مسؤول أكثر على تويتر بعدما فشل العديد من المستشارين القانونيين المتتاليين بكبح جماح تغريداته على ما يبدو.