ماسك يحاول رشوة ثم يحظر مراهقاً يتعقب طائرته الخاصة وتحركاتها

قبل أيام تصدر مراهق أمريكي موجة المشاركة على موقع تويتر بعدما شارك محادثة جرت بينه وبين أحد أثرى الأشخاص في العالم اليوم: إيلون ماسك. وفي المحادثة يطلب ماسك من المراهق أن يقوم بإزالة حسابه على تويتر مقابل أن يدفع له خمسة آلاف دولار أمريكي. لكن وبالمقابل أجاب “جاك سويني” أنه سيقوم بذلك إن رفع ماسك المبلغ المرصود لذلك إلى 50 ألف دولار بدلاً من خمسة.

 

للوهلة الأولى قد يكون من الغريب أن يعرض ثري بحجم ماسك المال على مراهق لحذف حساب على تويتر، لكن الحساب المقصود لم يكن حساباً شخصياً في الواقع، بل كان حساباً أنشأه “سويني” لنشر تحركات طائرة إيلون ماسك الخاصة بشكل حي ومباشر بحيث يكون من المعروف موقعها في أي مطار طوال الوقت.

 

بالطبع سيأتي سؤال بالمقابل حول قانونية أن يقوم أحدهم بنشر تحركات طائرة ما وتتبعها بهذا الشكل وبالأخص كونها طائرة خاصة. الواقع هو أن هذا السلوك قانوني تماماً لأن معلومات حركة الطائرة ورحلاتها متاحة ضمن سجلات متاحة للعامة طوال الوقت كما مختلف الرحلات الجوية المدنية. وكل ما فعله المراهق هو برمجة “بوت” يقوم بتفقد جداول الرحلات الجوية بحثاً عن جدولة رحلة لطائرة ماسك الخاصة ونشر وجهتها بشكل دوري.

 


مواضيع قد تهمك:


 

بعدما قام سويني بنشر المحادثة مع ماسك، كان من المتوقع أن تأتي ردة فعل سلبية من الملياردير الشهير، وبالطبع رفض ماسك العرض البديل بل أنه حظر سويني نفسه بعدما باتت حركات طائرته موضوعاً يتداوله الكثيرون الآن حيث ارتفع عدد متابعي الحساب من 140 ألف متابع قبل أيام إلى أكثر من ربع مليون متابع حالياً.

 

مع رؤيته للمتابعة الكبيرة والشهرة التي حققها البوت الخاص به لمتابعة طائرة ماسك الخاصة، كشف “سويني” عن مجموعة من البوتات الأخرى المخصصة لمتابعة طائرات خاصة متعددة حول العالم، ومنها حساب مخصص لمتابعة طائرات المشاهير مع قائمة بالرموز العالمية لطائراتهم. وبينما قد يكون هذا النوع من متابعة الحركة مقلقاً للمشاهير الذين لا يريدون أن تكون تحركاتهم معروفة، فهو مستند على معلومات متاحة للجميع أصلاً وكل ما فعله سويني هو تقديمها بشكل أسهل للوصول إليه وأوضح فقط.