إيلون ماسك يخسر 27 ملياراً من ثروته خلال أسبوع واحد

عبر العام الماضي كان إيلون ماسك نجم أخبار المال والأعمال مع الازدهار المستمر لشركته Tesla وارتفاع أسهمها المستمر، حيث تضاعفت ثروة ماسك مرات عديدة خلال العام وكسب بالمجمل 140 مليار دولار أمريكي تعود بشكل أساسي إلى استمرار ارتفاع سعر أسهم Tesla. وبالوصول إلى العام الجاري ارتفع سعر أسهم Tesla بشكل أكبر حتى، مما وضع ماسك على قمة ترتيب أثرياء العالم، لكن يبدو أن حظوظ ماسك قد انعكست خلال الأسابيع الماضية.

 

في الواقع ومنذ مطلع فبراير الماضي أخذ سعر أسهم شركة تسلا بالانخفاض التدريجي، لكن وبداية من الأسبوع الماضي بات هذا الانهيار أسرع حتى، حيث انخفض سعر سهم الشركة من 718 دولاراً يوم الإثنين، إلى 596 دولاراً مع نهاية أسبوع التداول مساء الجمعة. حيث انخفضت ثروة ماسك بحوالي 27 ملياراً واستقرت عند 151 ملياراً تقريباً في المرتبة الثانية بعد مؤسس ورئيس أمازون: جيف بيزوس.

 

تأتي هذه الانخفاضات المتتالية بعد شهر يناير المميز لماسك، حيث أدى استمرار ارتفاع أسهم تسلا من جهة، وزيادة تقييم شركة SpaceX إلى وصول ثروته لأكثر من 210 مليارات في أقصى قيمها، لكن سرعان ما عادت للانخفاض بعدها، وتسارع هذا الانخفاض بشكل ملحوظ في الأسبوع الأخير.

 


مواضيع قد تهمك:

إيلون ماسك يريد تأسيس مدينة جديدة باسم Starbase

كيف تسبب إيلون ماسك بتقلبات أسواق المال والأسهم مراراً وتكراراً


 

المثير للاهتمام هو أن الانخفاض الأخير ليس مرتبطاً بتصريح جدلي لماسك كما العادة، بل أنه تابع لأداء الشركة المتراجع مؤخراً كما يبدو، حيث بدأت الشركة بفقدان حصتها السوقية في سوقها الأساسي: الولايات المتحدة، وذلك لصالح بعض الموديلات الجديدة للسيارات الكهربائية الفاخرة من شركات أخرى مثل Ford Mustang Mach-E.