مايكروسوفت تتخلى عن تقنية 3D Touch

في وقت سابق من هذه السنة سمعنا أن مايكروسوفت تعمل على ما يعرف ب 3D Touch وهو نظام جديد يسمح بنقل تقنية Kinect الموجودة في أجهزة Xbox One إلى الهواتف ذات نظام Windows، إلا أن مصادراً جديدة تزعم أنه تم التراجع عن فكرة إطلاق أجهزة تتمتع بميزة 3D Touch وذلك لأن المهندسين والمسؤولين التنفيذيين في شركة مايكروسوفت يشعرون بأنها فكرة غير مجدية وذلك حسب ما نشر موقع WPCentral:

 

" من الجلي أن هذه الحركات والايماءات غير المعتمدة على اللمس ليست مهيأة بشكل كامل للمطورين او المستخدمين ومايكروسوفت ستتراجع عن هذه التقنية إلى أن تشعر أن هذا الابتكار أصبح أكثر من مجرد بدعة، ونتيجة لتزايد العقبات والعوائق أمام تقنية Kinect على أجهزة Xbox One فإنه من الواضح أن الناس-وربما التقنية نفسها-ليست جاهزة ليتم تبنيها بشكل كامل، لقد تعلمت مايكروسوفت دروساً قاسية من Kinect وخصوصاً وأنها لم تحقق ثورة في التفاعل مع الألعاب".

 

ورغم أن تقنية Kinect لم تلعب دوراً كبيراً في جذب المستخدمين إلى الألعاب لكن فرص نجاحها على الهواتف المحمولة بدت كبيرة وواعدة، وأوضح Tom Warren في تقرير له على موقع The Verge  أن Kinect على نظام Windows Phone تسمح لك أن ترد على هاتفك عبر وضعه بجانب أذنك كما تمكنك أن تتحدث عبر السماعة الخارجية وذلك بوضع الهاتف على الطاولة أثناء المحادثة، إضافة لذلك فإن هذه التقنية تتيح لك أيضاً أن تنهي المكالمة عبر وضع الهاتف في جيب بنطالك ويستطيع Kinect أن يتنبأ بما تريد فعله عبر الإشارات التي يتلقاها من الإضاءة ومن مكانك وحركات جسمك ويديك.

 

على أي حال، ورغم أننا نشعر ببعض الإحباط بسبب تراجع مايكروسوفت عن هذه التقنية، إلا أنه من الجميل أن نرى أن الشركة لم ترغب بإطلاق تقنية كهذه قبل أن تتأكد أنها سوف تكون ذات قيمة للمستخدمين الأمر الذي لا تقوم به العديد من الشركات.

قد يعجبك ايضا