مايكروسوفت تحدث سياسة الخصوصية الخاصة بها

رغم انخفاض حدة الانفعال التي رافقت إطلاق ويندوز 10 إلا أن العديد من مستخدمي PC لا يزالون يملكون بعض المخاوف حول قيام مايكروسوفت باستخدام البيانات التي تقوم بجمعها من حواسيبهم، ولسوء الحظ فإن مايكروسوفت لم تحدث كثيراً عن هذه المخاوف لكن آخر تحديث لسياسة الخصوصية يدل على أن الشركة بدأت تدرك هذا الموضوع.

 

وقد اكتشف المحلل ايد بوت من موقع ZDNet هذا الأسبوع أن سياسة الخصوصية قد تم تحديثها في شهر تشرين الأول/أكتوبر دون أي ضجة إعلامية، وبشكل عام يبدو أن مايكروسوفت أرادت توضيح حقيقة أنها لا تتجسس عليك مهما كانت التقارير تشير إلى عكس ذلك، فعلى سبيل المثال في قسم المحتوى Content تحت تبويب Personal Data We Collect (البيانات الشخصية التي نقوم بجمعها) يوجد سطر إضافي يشرح لماذا تحتاج مايكروسوفت لرؤية رسائل البريد الإلكتروني التي تتلقاها على Outlook :

 

" إذا تلقيت رسالة بريد إلكتروني باستخدام Outlook.com فإننا نحتاج لجمع محتويات هذه الرسالة من اجل إيصالها إلى صندوق الوارد الخاص بك وعرضها لك وتمكينك من الرد عليها وتخزينها حتى تقوم بحذفها."

 

وفي قسم آخر أكدت مايكروسوفت للمستخدمين أنها ليست بحاجة إلى مفاتيح الاستعادة الشخصية لأي سبب من الأسباب حتى لو كانت تدعم المفتاح الأساسي الموجود ضمن حسابك الشخصي على OneDrive.

 

وتحت تبويب How We Use Personal Data (كيف نستخدم البيانات الشخصية) فقد كتبت مايكروسوفت عدة نقاط جديدة تشرح فيها أن البيانات قد تستخدم للمساعدة في وكالات دعم المستخدم من أجل تفعيل البرمجيات والأجهزة.

 

وإلى جانب هذه التغييرات سوف تجد مقاطع وفقرات جديدة تتحدث عن كورتانا وخدمة Microsoft Health وخدمة Enterprise.

قد يعجبك ايضا