مايكروسوفت تقول أنها تخسر المال مع كل جهاز Xbox تبيعه، والأمر كذلك منذ البداية

قبل قرابة عقدين من الزمن بدأت شركة مايكروسوفت ببيع أجهزة الألعاب مع جهاز Xbox الأصلي الذي صدر عام 2001، وعبر السنوات تمكنت الشركة من تحقيق النجاح وباتت واحدة من شركات الألعاب الثلاثة الكبرى إلى جانب كل من سوني ونينتندو. لكن وفي تصريح جديد قالت نائبة رئيس تطوير الأعمال لقسم Xbox من مايكروسوفت أن الشركة لم تحقق الربح من بيع أجهزة Xbox قط، بل أنها تخسر المال مع كل جهاز تبيعه.

 

بالطبع فكون الشركة لا تربح المال من مبيع الأجهزة لا يعني أن دخولها إلى عالم الألعاب كان مغامرة خاسرة، بل أن قسم الألعاب الخاص بها رابح دون شك، حيث أن الشركة تعوض ما تخسره من بيع أجهزة الألعاب عبر بيع الخدمات والمنتجات المرافقة لجهاز الألعاب في الواقع، وهذه الأرباح جيدة كفاية لتغطي الخسارة من بيع أجهزة الألعاب وتحولها إلى ربح لقطاع الألعاب للشركة.

 

أتى تصريح مايكروسوفت هذا ضمن الشهادة في القضية الكبرى بين شركتي Epic Games وApple حول متجر التطبيقات الخاص بالأخيرة، حيث تم استجواب ممثلة مايكروسوفت حول سياستها مع متجر ألعابها الخاص على أجهزة Xbox والتي تتضمن أخذ 30% من العائدات تماماً كما يفعل متجر App Store، لكن جواب مايكروسوفت كان هو أن حالتها مختلفة مع كونها تبيع العتاد بخسارة مالية لتعود وتعوض الخسارة ببيع الألعاب.

 


مواضيع قد تهمك:


 

بالطبع فشركة مايكروسوفت ليست الوحيدة التي تقوم باتباع هذه السياسة، بل أن شركات الطابعات مثلاً تبيع طابعاتها بخسارة مالية ودون سعر التكلفة لتعود وتربح من سعر خراطيش الحبر لاحقاً، وحتى قبل عقود من الآن اتبعت شركة AOL أسلوباً مباشراً عندما كانت تقدم أقراصاً ضوئية وتجربة مجانية لمنتجاتها على أمل جذب المستخدمين وجعلهم يصرفون المال على منتجات الشركة مستقبلاً.