مايكروسوفت أزور تصبح فعالة أكثر في مجالات الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي

مايكروسوفت أزور ( Microsoft Azure) قد تصبح فعالة أكثر في مجالي الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي. ففي الحدث السنوي لشركة مايكروسوفت للمطورين؛ Build، والذي يركز على تطوير التطبيقات التي يمكنها الاستفادة من البيانات والذكاء الاصطناعي لتعزيز الطريقة التي نعمل بها، ركز الحدث كثيرًا على فكرة “المبدعين”. ولا يقصد فيه الإبداع الذي نراه في عالم يوتيوب أو تيك توك. ولكن النوع الذي تأمل مايكروسوفت دعمه من خلال عروضها المصممة للسماح للمزيد بتقديم قيمة مادية للمجموعة بشكل متزامن. مما يجعل التطوير أشبه برياضة جماعية حيث يساهم فيها كل من المبرمجين وخبراء الأعمال.

 

في الحدث الذي استمر لثلاثة أيام متواصلة، كان موقف الشركة من أهمية السحابة المتعددة واضحًا. حيث ترى مايكروسوفت أن السحابة المتعددة أصبحت موجودة في الأعمال بكثرة. وأن جميع ما تنشئه ليس فقط  لدعم أزور، بل لأنواع أخرى من السحابات، مثل جوجل وخدمات الويب لأمازون (AWS).

 

و تضمن حدث هذا العام الإعلان عن العديد من الخدمات السحابية المضافة حديثًا، بما في ذلك Azure App Service، والتي تعد خدمة مُدارة بالكامل لإنشاء تطبيقات الويب ونشرها وتوسيع نطاقها. وهي منصة حوسبة بدون خادم مصممة لحل التعقيدات. أعلنت مايكروسوفت عن عدد كبير من التحسينات لأزور بمختلف أنواعها، والتي تتضمن الذكاء الاصطناعي (Azure AI)، والخدمات المعرفية (Azure Cognitive Services)، والتعلم الآلي (Azure ML). تم تصميم كل هذه التحديثات لتمكين المستخدمين من القيام بالمزيد ببياناتهم. علاوة على ذلك، كانت الشركة واضحة جدًا بشأن رغبتها في السماح للمطورين بالاستفادة بشكل أفضل من قوة الذكاء الاصطناعي في التطبيقات التي يتم تطويرها على نظامها الأساسي.

 

قد يهمك أيضًا:

ما الذي يجعل من Microsoft Azure الخدمة المثالية لمساعدة الحكومات والهيئات الإدارية على تحسين خدماتها

انقطاع في خدمات Microsoft السحابية يمنع وصول ملايين المستخدمين

أوبن إيه آي تطلق صندوق بدء تشغيل بقيمة 100 مليون دولار بالتعاون مع مايكروسوفت

 

ستواصل مايكروسوفت أزور في المستقبل ملاحقة أعمال البنية التحتية الضخمة لخدمات الويب لأمازون. تناول حدث هذا العام الانتشار السريع للسحابة المختلطة والسحابة المتعددة ومتطلبات المؤسسة لتطبيق البيانات على نطاق واسع. ومن المتوقع أيضًا أن يستمر هذا الاتجاه حيث تسعى مايكروسوفت إلى تعزيز اعتماد تطبيقاتها واستخدام خدماتها السحابية والذكاء الاصطناعي.