مايكروسوفت ترفض توفير معلومات حول تحديثاتها التلقائية

تعطي شروط الاستخدام الخاصة بويندوز 10 الحق لمايكروسوفت في تثبيت التحديثات دون الرجوع إلى المستخدم، ورغم أن هذه الخطوة تملك بعض الإيجابيات من حيث توفير الحماية إلا أن عدم معرفة المستخدم لنوع التحديثات التي يتلقاها يعد أمراً مزعجاً للغاية.

 

وفي حديث إلى موقع The Register أكدت مايكروسوفت مؤخراً أنها لن تذكر أي تفاصيل حول التحديثات التي ستطلقها إلى أجهزة المستخدمين إلا إذا كانت هذه التحديثات على قدر كبير من الأهمية، حيث صرح المتحدث الرسمي باسم الشركة :

 

" كما في السابق فإننا سنقوم بنشر مقالات متعلقة بمعظم التحديثات التي سنوفرها في ويندوز، وحسب أهمية التحديث وما إذا كان يضيف مزايا جديدة إلى مستخدمي ويندوز فإننا قد نقرر ذكر معلومات إضافية حول التحديثات."

 

ويعتبر هذا الأمر مثيراً للقلق بعض الشيء، فعدم امتلاك قدرة التحكم بالتحديثات شيء وألا تنوي مايكروسوفت التحدث بشفافية وصراحة حول محتوى تحديثاتها شيء آخر تماماً، ومن غير المنطقي أبداً أن يستمر المستخدمون بتحميل هذه التحديثات دون معرفة كاملة عنها حتى ولو كانت ثقتهم بمايكروسوفت كبيرة.

 

وقد أوضح موقع The Register قائلاً :

 

" لا تعطي التحديثات التي لا تتوافر معلومات كافية حول مزاياها إحساساً بالثقة بل إنها على العكس من ذلك تثير الشك."

 

وإذا تغاضينا عن المخاوف الخاصة بالحماية فإن التحديثات التلقائية التي لا تتوافر عنها معلومات كافية من شأنها أن تؤثر على البرمجيات التي تصممها شركات أخرى، فأصغر وأبسط تحديث قادر على إضعاف أداء بعض التطبيقات المهمة.

 

أخيراً، من الواجب التنويه إلى أن مستخدمي Windows 10 Home هم الوحيدون الذين سيحصلون على التحديثات بشكل تلقائي.

قد يعجبك ايضا