مايكروسوفت ربما لديها اسباب للقلق من Chromebooks اكثر من اى شئ اخر

منذ أواخر العام الماضي و الجميع يتساءل لما تنفق مايكروسوفت الكثير من الوقت لمهاجمة أجهزة  Chromebooks ، أجهزة اللاب توب التي تعمل بمتصفح قليل التكلفة ، و التي بالكاد سجلت في أرقام المبيعات الاستهلاكية . فقد كتب Michael Helft أن أجهزة  Chromebooks لديها القدرة على اصابة مايكروسوفت بصداع في أحد أكبر أسواقها الهامة ، إذ ذكر Helft أن المدارس بصفة خاصة   في المقاطعة التي بها أبنائه بدأت بالفعل في شراء Chromebooks بدلا من أجهزة الكمبيوتر الشخصية لأنها تقدم لهم بعض المميزات الحقيقية .
 
 
 
ويؤكد Helft أن أجهزة  Chromebooks أكثر ملاءمة لمتطلبات طلاب المرحلة الإبتدائية من أجهزة الكمبيوتر الشخصية ، إذ توفر لهم العديد من المزايا بالإضافة لسهولة استخدامها  . فأنظمة الويندوز أو حتى ماك تحتاج لأجهزة كبيرة الحجم بالإضافة للحاجة الدائمة للتحديث أو عمل نسخ احتياطية ، أما بالنسبة لـ Chromebooks فهو محدث باستمرار و لا يحتاج للتحديث .
 
 
 
و هذا الجانب بالذات هو الأكثر أهمية ، حيث يوضح أن الجهود التي بذلتها مايكروسوفت لمحارية Chromebooks ما هي إلا مجرد لعبة ، وأن هذه المحاولات ليست فعالة كما تعتقد الشركة . بالتأكيد أجهزة Chromebooks ليست لديها كامل المميزات التي لدى نظام ويندوز ، و لكن هل يحتاج طلاب المرحلة الإبتدائية إلى برامج مثل Excel  و  PowerPoint بحيث تكون مثبتة مسبقة على أجهزتهم الشخصية ؟ الحقيقة أن ما قامت به جوجل هو معالجة مواطن القلق التي تعاني منها المدارس التي تستخدم أنظمة  ويندوز ، و خاصة التكلفة العالية لصيانتها ، و هو الأمر الذي يضع مايكروسوفت في موقف صعب أمام أجهزة Chromebooks .
قد يعجبك ايضا