مايكروسوفت تخسر أكبر صفقة خدمات سحابية في تاريخها نتيجة تدخل أمازون

في عام 2019، كانت شركة مايكروسوفت قد حصلت على واحدة من أكبر صفقات الخدمات السحابية على الإطلاق. حيث حصلت الشركة على عقد وزارة الدفاع الأمريكية لإنشاء “البنية التحتية للإدارة المشتركة للدفاع” أو اختصاراً JEDI. وكانت قيمة العقد حوالي 10 مليارات دولار أمريكي على مدى عشرة سنوات تالية. لكن وبسرعة بعد قرار منح العقد إلى مايكروسوفت تم إيقاف العمل على المشروع بسبب شركة أمازون. حيث كانت أمازون قد طعنت بالقرار وبدأت قضية جديدة مدعية أنها كانت الأحق بالعقد لكنها خسرته بسبب موقف الرئيس الأمريكي منها. حيث كان من المعروف أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب يكره صحيفة واشنطن بوست ومالكها جيف بيزوس الذي هو مؤسس أمازون.

 

على العموم امتدت القضية والتحقيقات الخاصة بها طوال أكثر من عام حالياً. ومع أن القضية لم تنته حقاً، فقد نجحت أمازون بحرمان أكبر منافسيها في الخدمات السحابية من عقد هائل. حيث قررت وزارة الدفاع الأمريكية إلغاء العقد السابق تماماً لأنه لم يعد حديثاً كفاية ويواكب المتطلبات الجديدة. والآن هناك عقد بديل جديد باسم “القدرات السحابية المشتركة لخوض الحرب” أو JWCC اختصاراً. ومع أن العقد لا يزال مجهول التفاصيل والحجم، فهو معروض من جديد لتتنافس عليه أمازون ومايكروسوفت.

 


مواضيع قد تهمك:


 

طوال السنوات الماضية كانت أمازون قد ثبتت مكانها كالشركة رقم 1 في الخدمات السحابية حول العالم. لكن هذا اللقب كان مهدداً بشكل متزايد، وتدريجياً قلصت مايكروسوفت الفارق لتصبح خدماتها السحابية بنفس الانتشار. وعندما تم منح العقد لمايكروسوفت عام 2019، اعتبر ذلك نصراً كبيراً وهاماً للشركة. ومع أن العقد قد ألغي حالياً، فقد استفادت مايكروسوفت بشدة من السمعة المرافقة لمنح العقد لها. وبالوصول إلى نهاية عام 2020 كانت حصة مايكروسوفت حوالي 20% من سوق الخدمات السحابية، مقابل 13% فقط عام 2017.