ما أسباب تفضيل كبار السن الروبوتات على البشر؟

ستحل الروبوتات محل الأشخاص في 30٪ من الوظائف في المملكة المتحدة بحلول عام 2030، وفقًا لتقرير برايس ووترهاوس كوبرز، ويعد هذا الرقم مجرد تقدير تقريبي لتقنيات الأتمتة المتاحة الأكثر تقدمًا في الوقت الحالي، حيث قللت التقنيات الجديدة مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي من تواجد البشر في الوظائف المختلفة.

 

ونشرت شركة Deloitte في عام 2016 تقريرًا عن المساهمات الاقتصادية والتوجهات المستقبلية لقطاع رعاية المسنين الأسترالي حيث يشرح التقرير كيف تعمل الأتمتة على تحويل البشر من الوظائف التي تحتاج إلى عمل عضلي إلى الوظائف التي تتطلب رعاية، كما تقدر بلومبرج فرص مخاطر الأتمتة في مختلف الوظائف وبالنسبة لموظفي قطاع رعاية المسنين فهي منخفضة بنسبة 0.35٪. 

 

قد يبدو تفضيل كبار السن للأتمتة عن الأيادي البشرية أمرًا غريبًا ولكن توجد عدة أسباب جعلت كبار السن يفضلون التعامل مع الروبوتات بدلاً من البشر لتزويدهم بالدعم الذي يحتاجونه في شيخوختهم، وأهم سبب هو الإهمال وسوء المعاملة حيث ارتفعت حالات الإهمال من قبل دور رعاية المسنين والعمال بشكل كبير، وشاركت شركة Walton Law Firm العديد من القصص الحقيقية لعملائها الذين عانوا بسبب إهمال منازل كبار السن والعاملين، ونفس الحال مع سوء المعاملة حيث أن 1 من كل 10 من كبار السن معرضون لتعرضهم لإساءة معاملة كبار السن. 

 

يمكن أن يكون للعالم الآلي مكانًا أفضل لكبار السن لأنه سيكون لديه الدقة والكفاءة مما يؤدي إلى قلة حالات الأهمال والقضاء عليها، كما أنه يقضي تمامًا على فرصة التعرض لسوء المعاملة، خاصة مع تزايد أعداد كبار السن الذين يعانون من الاكتئاب بسبب العزلة الاجتماعية حيث يتأثر 40٪ من كبار السن في اليونان والمجر بنقص الاتصال الاجتماعي والدعم العاطفي. 

 

سيحتاج التعامل مع الروبوتات أيضًا نوعًا من الرعاية الخاصة في المستقبل، وإيجاد عاملين إضافيين مسؤولين للعناية بالروبوتات كما ستحتاج الروبوتات إلى الخبراء لبرمجتها وتوجيهها لتحقيق أهداف معينة خاصة مع ارتفاع عدد السكان، وسيرتفع الطلب على قطاع رعاية المسنين، إضافة إلى ذلك يجب أن تكون هناك آلية تسجيل شفافة لجميع خدمات رعاية المسنين.

 

وفي المستقبل قد لا تتمكن بعض دور الرعاية من استبدال العمال بالروبوتات، ولكن يمكن أتمتة العمليات، حيث يمكن جعل عملية توظيف العمال، أو استئجار المعدات، أو اختيار أو تسجيل دار لرعاية المسنين، “ذكية” إلى حد كبير، وسيؤدي هذا إلى وضع حد لكل شيء يحكم قطاع رعاية المسنين.

 

اقرأ أيضًا: 

 

كيف تستثمر في التسويق لتحقيق عائد أكبر؟

 

ما أشهر تطبيقات السفر؟