ما التقنيات التي تثري الأعمال؟

تحول عمل الشركات في أثناء الوباء وفترة ما بعد الوباء تحولاً مذهلاً حيث حلت التكنولوجيا في كثير من القطاعات والمؤسسات مقارنة بما قبل الوباء، وأصبح إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي شريكين  لتعزيز إنتاجية الأعمال حيث مكنت هذه التقنيات من تحول ملايين الأجهزة من رؤى وأفكار إلى مسارات عمل على أرض الواقع وجعلت التقنيات الشركات تعتمد بصورة أقل على البشر لتقفز الأعمال التجارية قفزة هائلة باستخدام التقنيات الذكية. 

 

ما الذي أحدثته التقنيات من تغير؟ 

 

أثبت مزيج إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي التغير في عالم الأعمال والذي تجاوز مجرد تمكين أنظمة أمان المنزل الذكي والساعات الذكية ليصبح جزء أساسي من العمل التجاري حيث بدأت العديد من الشركات في استخدام الذكاء الاصطناعي واستغلال الإمكانيات الكاملة لإنترنت الأشياء.

 

دمجت بعض الشركات العالمية مثل Amazon و Oracle و Microsoft الذكاء الاصطناعي في تطبيقات إنترنت الأشياء لتحقيق المزيد من المرونة في محرك أعمالهم واستخدامهما في برمجة التطبيقات مفتوحة المصدر والروبوتات والسحابة ولخدمة مجال الرعاية الصحية. 

 

التكامل بين التقنيات

 

تتكامل تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء مع بعضها لخدمة العمل التجاري، حيث يحصل إنترنت الأشياء على البيانات ويعيد توجيهها ثم يقوم الذكاء الاصطناعي بإجراء الاستجابات الذكية، ودور إنترنت الأشياء هو التواصل والتجميع والتحليل وإعادة التوجيه كي يتخذ الذكاء الاصطناعي قرارات ذكية بناءًا على التحليل الذكي، ويثري هذا بالطبع المؤسسات والشركات وقطاعات الأعمال. 

 

التنبؤات ورصد المستقبل 

 

جعلت أنظمة إنترنت الأشياء التي تعمل بالذكاء الاصطناعي الشركات تستخدم التحليلات للتنبؤ ورصد الخطوات المستقبلية عبر الرصد لكم هائل من البيانات ثم يقوم الذكاء الاصطناعي بمعالجة تلك البيانات وكشف عيوبها ومحاولة إصلاحها بدون الحاجة إلى تفاعل البشر مما يضمن تحرك هذه البيانات بشكل صحيح وفي الاتجاه الأمثل الذي تحتاجه الشركة. 

 

وضمن عملية التنبؤ التي تقوم بها التقنيات القدرة على اكتشاف المخاطر قبل حدوثها، والقدرة على إدارتها بعد الحدوث مما يقلل من الخسائر المالية التي يمكن أن تتحملها الشركة ومعالجة التهديدات السيبرانية، وتعلم الشركة الأتمتة التي تمكن الشركة من تحسين جمع البيانات حتى يتم التعامل مع المخاطر بصورة سليمة. 

 

وأخيرًا؛ يلعب كل من إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي دورًا مهمًا في السماح للشركات بتشغيل وظيفتها بشكل أكثر كفاءة، ومع هذه التقنيات، أصبحت عملية الأعمال بسيطة وآمنة وسريعة بشكل مذهل لأن الشركات قادرة على إكمال مجموعة كبيرة من المهام في غضون ثوانٍ، بشكل أكثر دقة وأمان خاصة مع التنبؤات الحاسمة وتحليل البيانات الدقيق الذي يثري الأعمال. 

 

اقرأ ايضًا:

 

كيف تفكر مثل رواد الأعمال؟

 

حماية الشركات: طرق لمنع الهجمات السيبرانية