ما الذي يمكّن منصة Cars24 من بيع 20 ألف سيارة مستعملة سنويًا؟

شهد قطاع تجارة السيارات المستعملة في الإمارات تغيرًا كبيرًا بعد ظهور منصة Cars24 التي تقدر قيمتها بـ 3.3 مليار دولار في العام الماضي، حيث تقدم المنصة التجارة الإلكترونية خيارًا آمنا وإلكترونيًا بالكامل للراغبين بشراء السيارات المستعملة. ومؤخرًا أقدمت المنصة على إنشاء مختبر تجديد ضخم خاص بها وأعلنت أنه سيمكنّها على بيع 20 ألف سيارة سنويًا في الإمارات. فقد شاركت Cars24 في واحدة من أضخم صفقات الإيجار في تاريخ دبي للقيام بهذه الخطوة التنموية، حيث أن الشركة قامت باستئجار منشأة في جبل علي مقابل أكثر من 40 مليون درهم إماراتي، لتصبح المنشأة بعدها مختبر تجديد سيارات ضخم يحتوي على 70 خلية فحص و5 حجرات طلاء إيطالي متقدمة تجعل المختبر قادر على تجهيز قرابة الـ1500 سيارة مستعملة شهريًا.

 

مختبر تجديد السيارات المستعملة الخاص بCars24

 

يعتبر المختبر مركزًا يعمل على مدار الساعة لخضع السيارات المستعملة لفحوصات جودة مكثفة وفقًا إلى 150 معيار وفحوصات قيادة دقيقة وأيضًا لتجديدها بشكل شامل، حيث تمر كل سيارة بهذه المراحل قبل أن يتم عرضها للبيع على Cars24. يُضاف إلى ذلك استخدام المنصة للتكنولوجيا في كل مرحلة من التسجيل والشراء لحل نقاط الضعف الحقيقية وتسهيل عملية الشراء وضمان ثقة المستهلكين.

 

قال المدير التنفيذي لشركة Cars24 في الخليج العربي، السيد أبيناف جوبتا: “هدفنا وراء إنشاء مختبر التجديد في الإمارات هو ضمان أن كل مستهلك سيحصل على سيارة مختبرة ومصدّقة من طرفنا. ويمكن ترجيع أي سيارة يتم شراؤها على Cars24 خلال 7 أيام، والأهم من ذلك أن السيارات تأتي مع ضمان لمدة سنتين بالفضل للثقة الكبيرة التي نضعها في السيارات التي تخرج من مختبراتنا.”

 

cars 24

 

كما تحدث المدير التنفيذي بالتفصيل عن المراحل المختلفة لفحوصات ضمان الجودة التي تجري قبل وخلال وبعد عملية التجديد الشاملة، حيث يتم استخدام أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتعلّم الآلة، وعلوم البيانات لتحسين عملية التجديد مما يرسخ ثقة Cars24 بالسيارات التي تبيعها.

 

قطاع السيارات المستعملة في الإمارات

 

كل هذا يبشر بنمو قياسي لقطاع تجارة السيارات المستعملة وتزايد دعم المستهلكين لمنصة كمنصة Cars24 يستطيعون الاعتماد عليها، فقد نجحت المنصة بالفعل ببيع أكثر من 3500 سيارة منذ بدء عملها في الإمارات في شهر مايو من عام 2021. كما تنوي الشركة استثمار مبلغ مقداره 367 مليون درهم إماراتي لتوسيع نطاق حضورها العالمي في المنطقة والشرق الأوسط، مما يثبت مرونتها العالية في التأقلم مع السوق الإماراتي.