ما طرق زيادة الإنتاج في العمل؟

تؤثر مجموعة من العوامل على الإنتاجية في العمل، ومن ضمن هذه العوامل بيئة العمل التي تعتبر الأكثر تأثيرًا في الإنتاج حيث أن بيئة العمل الجيدة تؤثر في اتخاذ قرارات مميزة لصالح المؤسسة والعكس صحيح. في هذا المقال سنعرف طرق زيادة الإنتاجية القائمة على بيئة عمل تهتم بالموظفين. 

1- خلق ثقافة الإنتاج 

لا تشتمل بيئة العمل على الرضا المادي للموظف فقط أو صالحية المكتب والأجهزة التي يستخدمها لإتمام مهامه، بل أيضًا جميع العمليات والإجراءات التي تتخذها الشركة كي يشعر الموظف بالرضا الوظيفي، وهذا يسمى بثقافة الإنتاج وتشمل هذه الثقافة تحديد الشركة لأهدافها جيدًا وكل ما تريد فعله كي تتقدم إلى الأمام مع الأخذ في الاعتبار الموظف وكيفية تحسين مهاراته ويتم ذلك خلال تشجيع الموظف وإتاحة الفرصة له لتقديم أفكاره ومناقشتها وأيضًا حصوله على فترات للراحة ليجدد طاقته وتوفير الأدوات والموارد اللازمة التي تمكنه من التدريب والتطوير المهني. 

2- أولوية في إدارة الوقت 

لا تعتبر بعض الشركات إدارة الوقت الخاص بالتقويم مهم، ولكن هذا خطأ لأن إدارة الوقت وإتباع جدول زمني يساهم بقوة في زيادة إنتاجية العاملين بالمؤسسة ومن الأفضل أن تخصص الشركة موظفًا لإدارة التقويم والوقت للمساعدة على تحديد المهام والأحداث العاجلة وتنظيم وقت الاجتماعات واستغلال الأوقات المتبقية في عمل نشاط يجلب المزيد من الأموال للشركة كما تتيح تطبيقات التقويم إدارة الوقت بشكل فعال ومن الأفضل أن يجعل كل رئيس قسم هذه التطبيقات ضمن ثقافة العمل لدى الموظفين. 

3- إعادة التصميم للمكتب 

يدعم مكان العمل الجيد الموظف ويمكنه من الراحة النفسية ومن ثم يزيد إنتاجه في العمل، وتعتبر أماكن المكاتب الموجودة في مساحة ضوئية كافية أماكن مميزة لبدء العمل كما أنها تساعد على الاسترخاء والهدوء وتوفر الراحة، كذلك فأن إضافة الزهور والنباتات الجميلة إلى موقع العمل تساعد على تجديد الطاقة وتشعر الموظف بالراحة النفسية والهدوء. 

4- تقليل التشتت 

أصبح العالم ممتلئ بالمزيد من الإشعارات الهاتفية وإشعارات البرامج الخاصة بالعمل مما يقلل تركيز الموظف في أداء مهامه الأساسية الواجب الإنتهاء منها إلى جانب المزيد من الطلبات التي يحتاجها الزملاء في العمل لذلك من الأفضل لزيادة إنتاجية العمل وضع حد لهذه التفاصيل وإدارة الوقت بشكل يقلل من التشتت. 

5- التركيز على الأدوات المناسبة 

يضيع الكثير من الوقت في مهمة معينة يمكن تنفيذها في بضع دقائق، ولا يتعلق الأمر بمستوى الأداء لدى الموظفين ولكن يتعلق بتوفير الأدوات والموارد اللازمة لهم لإتمام هذه المهام على أكمل وجه، لذلك من الأفضل أن تركز المؤسسة على توفير الأدوات المناسبة والموارد اللازمة لمساعدة الموظفين على العمل بشكل أفضل مما يؤدي إلى زيادة الإنتاجية في العمل وفي أثناء القيام بالمهام تمكنهم الأدوات من اكتشاف المشكلات والعمل على إصلاحها مما يزيد من مهارة وقدرة الموظف على إيجاد الحل المناسب في التوقيت الصحيح. 

اقرأ أيضًا: 

ما هي صفات بيئة العمل النّاجحة؟

كيف تحفز فريق العمل في الظروف الصعبة؟