ما علاقة فيسبوك باستقالة مؤسسي انستجرام

وعدت فيسبوك انستجرام بالاستقلالية لكن هذه الاستقلالية تراجعت مع مرور الوقت، فبعد ثمانية سنوات من إطلاق انستجرام وستة سنوات بعد بيعها لفيسبوك قرر المدير التنفيذي للشركة كيفين سيستروم والمدير التقني مايك كريغر تقديم استقالتهما من الشركة دون أن يقدموا سبباً واضحاً لذلك.

 

لماذا؟

 

وفقاً لمصادر موقع Tech Crunch فإن التوتر كان سيد العلاقة بين انستجرام وفيسبوك في العام الماضي بخصوص استقلالية انستجرام، فقد وافقت فيسبوك عند توقيع الصفقة على السماح لانستجرام بالعمل بشكل مستقل، لكن في شهر أيار/مايو تم نقل نائب رئيس الإنتاج في انستجرام ” كيفين ويل” إلى فريق سلسلة الكتل الجديد في فيسبوك واستبداله بموظف آخر من فيسبوك مقرب من مارك زوكربيرغ في تحكم واضح.

 

وقد كان سيستروم وزوكربيرغ متفقين نوعاً ما لكنهم كانوا يمتلكون آراءً مختلفة بين الحين والآخر، كما احتدت المناقشات في بعض الأوقات على أمور مثل المشاركة على فيسبوك، حيث أراد سيستروم أن يحافظ على مشاركة المنشورات داخل انستجرام لكن زوكربيرغ كان يريد أن يتم نشر محتوى انستجرام على فيسبوك، لكن المشكلة ازدادت حدة عندما قرر زوكربيرغ سحب جميع الروابط من انستجرام إلى فيسبوك.

 

ويمكن مشاهدة الدليل على هذه الاحتدامات عبر فيسبوك التي أكدت العام الماضي أنها ستضيف اختصاراً إلى انستجرام من خلال قائمة العلامات، لكن هذا الاختصار اختفى من حينها، وفي هذا العام بدأ مستخدمو انستجرام برؤية تنبيهات من فيسبوك داخل تبويب الإشعارات في انستجرام.

 

كما تبين التوتر الذي تفرضه فيسبوك على انستجرام في استقالات أخرى، ففي بداية العام الحالي غادرت مديرة السياسة العامة في انستجرام “نيكول جاكسون كولاكو” الشركة بعد أ، كانت تشغل هذا المنصب منذ عام 2013، كما استقال مدير العمليات في انستجرام مارن ليفين وعاد لإدارة الشراكات في فيسبوك.

قد يعجبك ايضا